ريـال «زيزو» 100% في النهائيات مع استمرار عقدة ركلات الترجيح للجار

توج ريال مدريد بلقب كأس السوبر الإسباني بنظامه الجديد (4 فرق) الذي يعمل به للمرة الأولى في هذه النسخة، وذلك بعد التغلب في المباراة النهائية على أتلتيكو مدريد بنتيجة 4-1 بركلات الجزاء الترجيحية، بعد التعادل سلبيًا في الوقت الأصلي والإضافي من المباراة.

 

وسجل القائد راموس ركلة الجزاء التي رجحت كفة الفريق بالمباراة، مسجلًا الركلة رقم 18 على التوالي له بنجاح.

 

وأكمل ريال مدريد أخر 5 دقائق من المباراة منقوصًا من لاعب بعد طرد لاعب الوسط الأوروجوياني فيدي فالفيردي نتيجة مخالفة منع من خلالها المهاجم ألفارو موراتا من الإنفراد بمرمى كورتوا، وحرم المنافس من فرصة تهديفية محققة كانت كفيلة بحسم الديربي للجانب المدريدي الأحمر.

 

وحقق ريال مدريد اللقب رقم 11 له في المسابقة متفوقًا على جاره وغريمه للمرة الأولى في ثاني نهائي يجمع بين الفريقين في هذه البطولة (أتلتيكو مدريد فاز بنسخة 2014 بعد التغلب على ريال مدريد بنتيجة 2-1 بمجموع المباراتين).

 

وكرر ريال مدريد “زيدان” الفوز بنهائي مدريدي خالص بركلات الجزاء الترجيحية بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي، بعد نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2016 الذي اقيم على ملعب سان سيرو في إيطاليا. (تعادلوا 1-1)

 

وهزم ريال مدريد جاره للمرة الرابعة بركلات الجزاء في نهائي جمع بين الفريقين بعد نهائي دوري الأبطال ونهائيين سابقين في كأس ملك إسبانيا، ليحافظ ريال مدريد على نسبة نجاحه في النهائيات التي تحسم بركلات الجزاء ضد أتلتيكو مدريد (100% نجاح).

 

 

وحقق المدرب زين الدين زيدان لقبه العاشر مع ريال مدريد ، ليعزز من موقعه كثاني أنجح مدرب في تاريخ النادي، ويصبح على بعد 4 ألقاب فقط من معادلة الرقم الأفضل لمدرب مع النادي، وهو الإسباني ميجيل مونيوز (14 لقب).

 

وربح زيدان النهائي التاسع له كمدرب مع ريال مدريد (3 دوري أبطال، 2 كأس العالم للأندية، 2 كأس السوبر الأوروبية و2 كأس السوبر الإسبانية) بنسبة نجاح 100% في جميع المباريات النهائية التي خاضها، وحقق لقبه العاشر كمدرب مع الفريق (بإضافة لقب الدوري في موسم 17/18) في المباراة رقم 187 ، بمعدل لقب في كل 19 مباراة مع ريال مدريد.

 

-الإعلانات-