عبدالرحمن مجدى يرفض الرحيل عن «الدراويش»

حسم عبدالرحمن مجدى، لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادى الإسماعيلى، الجدل حول استمراره فى القلعة الصفراء وقال: «لن أرحل عن صفوف الدراويش، فهو بمثابة بيتى، ولا نية للرحيل لأى نادٍ فى مصر»، مشددا على أن فريق الإسماعيلى لا يقل عن الأهلى أو الزمالك فى شىء.

وأضاف، فى تصريحات نشرها الموقع الرسمى للنادى: «اللاعبون تعاهدوا على استعادة التألق والنتائج الإيجابية مع الجهاز الفنى بعد رحيل الصربى ميودراج يسيتش، ولدينا هدف هو التركيز على التتويج بكأس البطولة العربية». وواصل: «الانتصار على الإعلاميين كان فى غاية الأهمية من أجل كسب الثقة تدريجيا، سنتعامل مع كل المباريات المقبلة باعتبارها خطوة منفصلة».

وأكمل: «المنتخب الأوليمبى قادر على تحقيق ميدالية فى أوليمبياد طوكيو بعد التتويج بكأس إفريقيا، تكريم الرئيس من أهم المحطات التى حدثت لى فى حياتى».

واختتم موجها رسالة لجماهير الإسماعيلى: «أشكرهم على مساندتهم ودعمهم لى، أود أن أوضح للبعض أن تراجع مستوايا بالتأكيد يعود للإرهاق الذى تعرضت له خلال الفترة الماضية.

 من جهة أخرى يترقب مجلس الإدارة قرار أدهم السلحدار، المدير الفنى المؤقت، بشأن ضم أحمد على لتدعيم خط الهجوم بعد قرار المدير الفنى الفرنسى سبستيان ديسابر استبعاده من صفوف نادى بيراميدز والاستغناء عنه خلال موسم الانتقالات الشتوية بدعوى أن أسلوب لعب أحمد على لا يتناسب وطريقة وأسلوب لعبه، مبرئا ساحته من اختيار اللاعب من الأساس

-الإعلانات-