الأهلي يتحفز للإطاحة بالهلال من الصدارة الأفريقية

عشاق وجماهير الفريق الكروى الأول للنادى الأهلى على موعد عند التاسعة مساءً اليوم الجمعة، حيث المواجهة المرتقبة بين الفريق الكروى الأول للنادى الأهلى ونظيره الهلال السودانى، ضمن مباريات الجولة الثانية لدورى المجموعات بدورى رابطة الأبطال الإفريقى، والتى ستقام على أرض ملعب استاد الأهلى «السلام سابقًا».

يدخل الأهلى اللقاء متذيلًا ترتيب جدول المجموعة، بعد الخسارة في الجولة المنقضية أمام فريق النجم الساحلى التونسى في تونس، فيما يحل الهلال متربعًا على قمة المجموعة برصيد ثلاث نقاط بعد فوزه على فريق بلاتنيوم، بطل زيمبابوى، في المواجهة السابقة التي جمعتهما مؤخرًا في السودان.

وشهدت التدريبات الأخيرة التي أداها الأهلى عقب مواجهة بنى سويف في الكأس حرص رينيه فايلر، المدير الفنى، على تحفيظ لاعبيه بعض الجمل الهجومية لتنفيذها خلال المواجهة، من أجل هز شباك بطل السودان مبكرًا ومحاولة قتل المباراة من بدايتها. وحرص «فايلر» على إجراء بعض التدريبات الاستشفائية لعدد من لاعبيه لتخليصهم من آثار الإرهاق الذي تعرضوا له مؤخرًا بسبب تلاحم المشاركات سواء في بطولة الدورى أو الكأس أو أمام النجم الساحلى، فضلا عن السفر والعودة إلى تونس، ومن قبل السفر أيضا إلى الجونة، إلا أن رينيه فايلر وجهازه المعاون نجحوا في التخلص من تلك الإشكالية، من خلال التدريبات الاستشفائية التي أداها اللاعبون، فضلًا عن اعتماد المدير الفنى على عملية تدوير اللاعبين، لتفادى تعرض مجموعة بعينها للإرهاق مما يؤدى إلى حرمان الفريق من جهودها. وبالرغم من قيام فايلر بتثبيت التشكيلة الإفريقية واعتماده على أجايى كرأس حربة وحيد، إلا أن المران الأخير شهد مناورة المدير الفنى بورقة وليد أزارو، والذى وضعه المدير الفنى إلى جوار أجايى كرأس حربة ثان، وهو الأمر الذي فسره البعض بأنه محاولة منه لإرباك حسابات صلاح آدم، المدير الفنى للهلال السودانى. وحرص المدير الفنى على تحفيظ المدافعين بعض الجمل التكتيكية والخاصة بالتمركز الصحيح، خصوصًا عن الهجمات المرتدة لفريق الهلال السودانى، وكلف ياسر إبراهيم بمراقبة الكونغولى إمبمبو وعدم ترك المساحات له داخل منطقة الجزاء. وينتظر أن يخوض الأهلى المواجهة بتشكيل يضم كلًا من: محمد الشناوى، محمد هانى، رامى ربيعة، ياسر إبراهيم، محمود وحيد، عمرو السولية، اليوديانج، حسين الشحات، رمضان صبحى، وليد سليمان، «أزارو»، أجايى. وعلى الجانب الآخر، حرص فريق الهلال السودانى التكتم على الخطة والتشكيل، اللذين سيخوض بهما اللقاء من أجل مباغتة الأهلى، وإخفاء بعض الأوراق التي سيعتمد عليها في المواجهة.

من جانبه، شدد صلاح آدم، المدير الفنى للهلال، على أن فريقه استعد جيدًا للنادى الأهلى، وأنه يعرف كل كبيرة وصغيرة عن أبناء الفانلة الحمراء من خلال متابعتهم في مبارياتهم الأخيرة، سواء في الدورى أو البطولة الإفريقية، لافتًا إلى أنه ولاعبيه لن يفرطوا في صدارة المجموعة بسهولة كما يتوقع البعض، وأنهم لن يلجأوا إلى التكتلات الدفاعية أمام الأهلى في تلك المواجهة، خصوصًا أن الهجوم خير وسيلة للدفاع.

وشدد «آدم» على أن فريقه يضم العديد من اللاعبين أصحاب الخبرات في التعامل مع مثل هذه المباريات الكبيرة، وأنه سيسعى من البداية لتحقيق نتيجة إيجابية تسهم في مواصلة استمرار فريقه على صدارة المجموعة، خصوصًا أن مباراة الأهلى تعد بمثابة ست نقاط كاملة، خصوصا أن الأهلى من أقوى الفرق المرشحة لحجز إحدى بطاقتى التأهل لدور الثمانية، وأن تحقيق نتيجة إيجابية على ملعبه سيعطى فريقه دفعة قوية نحو مواصلة السعى نحو تحقيق هدف الصعود لدور الثمانية.

-الإعلانات-