سلسلة تاريخية للريدز في انتصار عريض على إيفرتون في “ديربي الميرسيسايد”

سحق ليفربول ضيفه، إيفرتون، بنتيجة 5-2، في ديربي الميرسيسايد، الذي استضافه ملعب أنفيلد في مباراة ضمن مباريات الجولة 15 من البريميرليج.

وعزز ليفربول من موقعه في قمة الترتيب رافعًا رصيده إلى 43 نقطة، بفارق 8 نقاط كاملة عن أقرب ملاحقيه (ليستر سيتي)، ومعادلًا سجل أفضل انطلاقة لفريق في موسم خلال عهد البريميرليج (14 فوز وتعادل وحيد بعد أول 15 جولة، سجل حققه مانشستر سيتي في بداية موسم 2017/2018).

وتألق البلجيكي ديفوك أوريجي بتسجيله هدفين من أهداف فريقه ال5، ليسجل للمباراة الرابعة على التوالي ضد إيفرتون في ملعب أنفيلد، ويصبح الهداف التاريخي الثالث للديربي بعد ستيفن جيرارد (9) وروبي فاولر (6).

ولعب ساديو ماني دورًا كبيرًا في فوز فريقه بالديربي مع تسجيله هدف وصناعته هدفين، لينجح في صناعة أهداف على ملعب أنفيلد للمرة الأولى منذ 40 مشاركة متتالية في معقل الريدز في مختلف البطولات، وبالتحديد منذ مواجهة الفريق لواتفورد في مارس 2018.

وحافظ ليفربول على سجل اللاهزيمة في البريميرليج للمباراة 32 على التوالي (27 فوز و5 تعادلات) محققًا رقمًا قياسيًا غير مسبوق في تاريخ النادي بعدم الخسارة في 32 مباراة متتالية في الدوري.

وشهدت المباراة تحقيق المدرب يورجن كلوب للفوز رقم 100 في البريميرليج ليصبح أسرع مدرب في تاريخ ليفربول يحقق 100 فوز في الدوري (بعد 159 مباراة) وثاني أسرع مدرب في عهد البريميرليج يحقق 100 فوز في الدوري بعد البرتغالي جوزيه مورينيو (بعد 142 مباراة).

وحافظ ليفربول على سجله بدون هزيمة ضد إيفرتون ي اخر 18 ديربي بين الفريقين في البريميرليج (18 فوز و10 تعادلات) محققًا اطول سلسلة لاهزيمة ضد الجار والغريم ، وهي كذلك أطول سلسلة لاهزيمة للريدز ضد خصم واحد في الدوري على مدار تاريخ النادي.

وجاءت الهزيمة من ليفربول ليتعقد موقف إيفرتون الذي اصبح يتواجد في منطقة الهبوط (المركز الثامن عشر) لأول مرة بعد مرور 15 جولة أو أكثر في موسم من البريميرليج منذ موسم 1998/1999 (بعد 32 جولة).
وأصبح ماركو سيلفا، مدرب إيفرتون، هو أول مدرب يستقبل 5 أهداف من ليفربول في الديربي منذ هاورد كيندال في عام 1982 (خسر وقتها 5-0).

-الإعلانات-