مغامرة ميتشو من الألف إلى الياء مع الزمالك في 105 يومًا

انتهت مغامرة المدير الفني الصربي ميتشو مع فريق الكرة بنادي الزمالك، بعدما أعلن مجلس إدارة النادي إقالته من منصبه لتراجع نتائج الفريق خلال ولايته، والتعاقد مع الفرنسي باتريس كارتيرون لخلافته.

وكان الزمالك قد أعلن ميتشو مديرًا فنيًا للفريق في السابع عشر من أغسطس الماضي، قبل أن يقوم بتوقع العقود رسميًا في التاسع عشر من الشهر ذاته.

التقرير التالي نرصد من خلاله جميع ما جاء في ولاية الصربي للزمالك حلال 105 يومًا.

13 مباراة للصربي في قيادة الزمالك

قاد الصربي ميتشو فريق نادي الزمالك في 13 مباراة، فاز في 8 منها وخسر في 4 وتعادل في واحدة، وكان الانتصار الأكبر له مع الفارس الأبيض في أول مهمة رسمية أمام ديكاداها الصومالي والفوز بسداسية نظيفة، في حين كانت الخسارة الأثقل في مواجهة مازيمبي الكونغولي بثلاثة أهداف دون رد عجلت برحيله من منصبه، وسجل الفريق في ولايته 20 هدفًا وسكنت شباكه 11 هدفًا.

وحقق ميتشو مع الزمالك لقب كأس مصر بعد الفوز على بيراميدز في المباراة النهائية للمسابقة موسم 2018-2019، بينما خسر لقب السوبر المحلي أمام الأهلي بالخسارة بنتيجة 3/2، في حين قاد الفريق لبلوغ مرحلة المجموعات بدوري الأبطال، وترك الفارس الأبيض وهو في المرتبة الرابعة بجدول ترتيب الدوري الممتاز بـ 10 نقاط من 5 مباريات.

لقب الذئب الصربي الأشهر

وأطلق ميتشو على نفسه لقب الذئب الصربي، ليكون هو اللقب الأشهر في الشهور الأخيرة بالشارع الكروي المصري وعبر نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي المهتمين بالأمور الكروية،  في حين سخر عدد كبير من أنصار الأهلي من هذا اللقب مع كل تعثر للفريق الأبيض في ولايته.

موقف طريف ومكالمة هاتفية

مشهد مثير هو الأكثر طرافة خلال مغامرة ميتشو داخل جدران الزمالك، حيث التقطت كاميرات الإخراج التليفزيوني الصربي خلال مباراة الزمالك أمام إف سي مصر، وهو يتحدث في هاتفه المحمول مع نهاية الشوط الأول عقب إحراز الفريق المنافس، الصاعد حديثًا على الممتاز، هدف التعادل في شباك محمد عواد، حيث بدا الأمر  غريبًا للغاية.

أزمة جينراسيون

شهدت ولاية ميتشو أزمة ولغط كبير حول مباراة الاياب لدور الـ 32 لرابطة دوري أبطال أفريقيا أمام جينراسيون السنغالي، بعدما تم تغيير وملعب المباراة قبل انطلاقها بـ 24 ساعة فقط، وإصرار جينراسيون على عدم خوضها في الموعد الجديد، رغم حضور فريق الزمالك لملعب برج العرب، قبل أن يتخذ الاتحاد الأفريقي قرارًا بتحديد موعد اّخر للمباراة نجح خلالها الزمالك في حسمها والتأهل للمجموعات.

27 لاعبًا أشركهم ميتشو في ولايته للزمالك

وأشرك الصربي 27 لاعبًا من صفوف الزمالك خلال 13 مباراة قاد خلالها الفريق، وقام بالدفع بجميع اللاعبين فيما عدا الجناح الأيمن إسلام جابر، الوافد حديثًا لصفوف الفريق، والذي لم يدفع به ميتشو في أي مباراة رسمية من بين المباريات الثلاثة عشر التي تولى خلالها منصب المدير الفني للقلعة البيضاء.

تصريحات مثيرة قبل التعاقد وعن مفاوضات الأهلي

رد ميتشو عقب تعاقده رسميًا مع الزمالك على أنباء مفاوضات الأهلي معه قبل قدومه للقلعة البيضاء قائلًا: «الزمالك في دمي، أنا مشجع للزمالك قبل أن أكون مدربًا له، عمي كان مديرًا فنيًا للزمالك في منتصف الثمانينات ومنذ هذه اللحظة وأنا أحلم بتدريب الفريق».

وقبل تعاقد الزمالك معه قال الصربي: «أفكر في الأمر وعلى الزمالك دفع مبلغ كبير من أجل التعاقد معي».

وكنات آخر تصريحات ميتشو بعد الإقالة هو عقد مقارنة بين خسارته بالثلاثة أمام مازيمبي ونظيرها التي تعرض لها الفريق في ولاية جروس أمام جورماهيا بالأربعة في الكونفدرالية بالنسخة الماضية، في إشارة منه إلى أن إدارة النادي منحت الثقة في السويسري عقب تلك الخسارة على عكس ما حدث معه.

شائعة مرض ميتشو بالسرطان

انتشرت شائعة مثيرة عقب خسارة الزمالك أمام مازيمبي، وقبل ساعات من إقالة الصربي، تؤكد إصابة المدير الفني بمرض السرطان، وأن رحيله عن تدريب أورلاندو كان بسبب هذا الأمر وليس بداعي مرض والدته بالمرض ذاته، إلا أن ميتشو نفى الأمر قائلًا: «تم تفسير كلامي بشكل خاطئ فقولت للاعبي الزمالك قبل مواجهة مازيمبي، فريقنا أصبح كالمريض بالسرطان بسبب سوء نتائجه من أجل تحفيزهم».

-الإعلانات-