الذئب الصربي يواصل السقوط أمام مازيمبي.. هل إقالة ميتشو هي الحل؟ (تحليل بالصور)

تعرض الزمالك لهزيمة ثقيلة بثلاثة نظيفة على يد مازيمبي الكونغولي في إطار افتتاح مباريات دوري المجموعات بدوري أبطال أفريقيا، بهذه الهزيمة يغيب الزمالك عن الفوز في أخر 4 مباريات.

بدأ ميتشو اللقاء بالرسم التكتيكي 4.2.3.1 في حراسة المرمي محمد عواد وعلى اليمين حمدي النقاز وعلى اليسار عبد الله جمعة وقلبي دفاع الونش ومحمود علاء وفي وسط الملعب فرجاني ساسي وبجواره حازم إمام وفي الأمام محمد أوناجم على اليمين وعلى اليسار زيزو وفي الوسط بن شرقي ومهاجم وحيد مصطفي محمد وهو نفس التكتيك الذي يعتمد عليه مازيمبي.

ذكرنا في تحليل سابق سبب مشكلة الزمالك..

الثنائي الجديد سبب معاناة زمالك «ميتشو».. وماذا عن الحل؟ (تحليل)

مشكلة الزمالك في مباراة مازيمبي تركزت في الأطراف، ناحية النقاز في الشوط الأول وناحية عبد الله جمعة في الشوط الثاني.. في الشوط الأول توغل مازيمبي في العديد من المناسبات من الناحية اليمني للزمالك وذلك بسبب ضعف النقاز دفاعيًا بالإضافة إلى عدم ارتداد أوناجم للخلف.

اذا عدنا للوراء مرة أخرى.. بن شرقي في الأساس ليس لاعب مركز 10، ولكنه يلعبها في أضيق الحدود ومركزه الرئيسي هو الجناح الأيسر، وأيضًا مع بعض الشروط، بن شرقي شارك مع المغرب الفاسي في 46 مباراة بدأها كجناح أيمن ثم تحول إلى جناح أيسر مع المدير الفني المغربي رشيد الطاوسي.

ولعب بن شرقي أغلب المباريات في مركز الجناح الأيسر، بعدها انتقل للوداد ليستمر في المشاركة في مركز الجناح الأيسر مع جون توشاك، ثم مع الحسين عموته تنوعت المشاركة بين الجناح الأيسر وبين المهاجم في خطة 4.3.3، نظرًا لأن بن شرقي في الأساس لا يجيد بشكل تام الدور الدفاعي، وحتى مشاركته مع الوداد في مركز الجناح الأيسر كان يلعب الوداد بثلاثي في وسط الملعب (وليد الكرتي والنقاش والسعيدي) نظرًا لأن الوداد في الأساس يلعب 4.3.3 ويعتمد على ثلاثي في الوسط للتأمين خلف أوناجم وبن شرقي.

وهنا تكمن مشكلة الزمالك، حيث أن الفريق يعتمد على 4.2.3.1، ومشاركة بن شرقي في مركز الجناح الأيسر وأوناجم في الجناح الأيمن مع تكاسلهم في الدور الدفاعي ينكشف وسط ملعب الزمالك بشكل واضح، وهذا يفسر غالبًا عدم مشاركتهم سويًا إلا في حالة الاعتماد على بن شرقي في مركز 10 وهو ما يُفقده نصف مستواه.

نعود مرة أخرى للقاء مازيمبي، محمد أوناجم خلال 76 دقيقة بالكامل مرر 9 تمريرات أي تمريرة كل 9 دقائق بينما الونش خلال 22 دقيقة مشاركة فقط مرر 7 تمريرات بالإضافة إلى ضعفه في التمريرات حاول المرور في 3 مناسبات استطاع المرور في واحدة فقط وأهدر فرصة محققة للتسجيل في الشوط الثاني.

تكررت اللقطة السابقة أكثر من مرة خلال المباراة مع تكاسل أوناجم في الارتداد وبطء النقاز ومع غياب طارق حامد يتأخر حازم إمام في التغطية فيضطر بن شرقي للعودة للتغطية والتي تكون أيضًا متأخرة.

وعلى الرغم من كل ما سبق ومع عدم استغلال مازيمبي لـ3 فرص كاملة في الشوط الأول بدأ الشوط الثاني بداية مغايرة وأجرى المدير الفني لمازيمبي كازيمبي بنزول كابانجو في الدقيقة 57 ومع أول لمسة لكابانجو لعب الكرة برأسه في الـ6 ياردات فوق العارضة.

بعدها بدقائق ومن خطأ قاتل لعبد الله جمعة في البداية في الدخول للعمق دون داعي ووجود كابانجو على الخط استلم ولعب كرة عرضية ممتازة لموليكا من فوق محمود علاء ليسجل هدف مازيمبي الأول.

وبعد الهدف بدقائق ومن نفس المكان اخترق كابانجو من خطأ فادح لمحمد عبد الغني في تغطية التسلل بالإضافة إلى قصر قامة عبد الله جمعة ولعبها لمبوتو الذي سجل الهدف الثاني.

وتكرر الأمر للمرة الثالثة واستلم كابانجو الكرة وعبد الله جمعة بعيد عن اللاعب بأكثر من 15 ياردة بسبب دخول جمعة للعمق بشكل زائد ولعب الكرة عرضية لموليكا في نسحة متكررة من الهدف الأول ليسجل الهدف الثالث.

تغييرات ميشو كان أولها اضطراريًا بنزول عبد الغني بدلا من الونش ليقدم عبد الغني أسوأ مبارياته مع الزمالك، والتغيير الثاني بنزول شيكابالا بدلا من أوناجم وهذا التغيير لم يضف الكثير والتغيير الثالث كان في الدقيقة 56 بنزول محمد حسن بدلا من حازم إمام الذي كان تائهًا في وسط الملعب ولكن محمد حسن لم يشارك خلال أخر 12 شهر إلا 178 دقيقة أي لم يكمل مبارتين ولكن ميتشو كان مضطرًا لمعاناة طارق حامد من اصابة بالإضافة إلى إصابة محمود عبد العزيز.

كان من الممكن نزول مصطفى فتحي مع رجوع زيزو إلى وسط الملعب على الأقل كان سيقدم أداء أفضل مما قدمه محمد حسن، محمد حسن خلال 30 دقيقة استخلص الكرة مرة واحدة فقط. أما التغيير الثالث كان بدون فائدة بنزول شيكابالا بدلا من محمد أوناجم.

ماذا يحتاج الزمالك؟

هزيمة الزمالك أمام مازيمبي كانت متوقعه خاصة مع غياب طارق حامد لكن كما ذكرنا في تحليل سابق حل أزمة الزمالك قبل أن تكون في المدير الفني هي في توليفة اللاعبين الغير متكاملة، يجب تغيير الرسم التكتيكي إلى 4.3.3 أو على الأقل مشاركة أوباما بعد العودة من الإصابة في مركز 10 ومشاركة بن شرقي أو أوناجم وليس الثنائي وهو ما ذكرناه بشكل مفصل بالتقرير:

الثنائي الجديد سبب معاناة زمالك «ميتشو».. وماذا عن الحل؟ (تحليل)

-الإعلانات-