المجموعة الرابعة لدوري الأبطال: تأهل إيطالي مبكر وخيبة إسبانية مستمرة خارج القواعد

بلغ يوفنتوس دور ال16 من دوري أبطال أوروبا بشكل رسمي قبل جولتين من نهاية مرحلة المجموعات، وذلك بعد ان انتزع فوزًا صعبًا من معقل لوكوموتيف موسكو الروسي بنتيجة 2-1.

وأفتتح يوفنتوس التهديف مبكرًأ في المباراة بعد 3 دقائق فقط بواسطة الويلزي آرون رامسي الذي اصبح أول لاعب بريطاني يسجل هدف مع يوفتوس في دوري الأبطال بمختلف مسمياته (دوري الأبطال/ الكأس الأوروبية)، وهو الهدف رقم 300 للعملاق الإيطالي في دوري أبطال أوروبا ليكون خامس نادي في عهد المسابقة يصل إلى هذا السجل التهديفي (خلف ريال مدريد، برشلونة، بايرن ميونخ ومانشستر يونايتد).
وعدل اصحاب الأرض النتيجة سريعًا في الدقيقة 11 بواسطة أليكسيميرانتشوك الذي سجل ثاني اهدافه في ثاني مبارياته في دوري الأبطال هذا الموسم.
وأنتظر يوفنتوس حتى الدقيقة 93 ليحسم المباراة بهدف عن طريق البديل البرازيلي دوجلاس كوستا، الذي سجل اول اهدافه هذا الموسم، في مباراته الأولى بدوري الأبطال خلال الموسم الحالي.
ورفع يوفنتوس رصيده إلى 10 نقاط بفارق 7 نقاط كاملة عن صاحبي المركز الثالث والرابع، ليضمن التأهل رسميًا للأدوار الإقصائية من المسابقة قبل مرحلتين من نهاية مرحلة المجموعات للمرة الأولى منذ موسم 2008/2009.

وفي ألمانيا، سقط أتلتيكو مدريد للمرة الأولى في دوري الأبطال هذا الموسم عندما تعرض للهزيمة امام مضيفه، باير ليفركوزن، بنتيجة 2-1، ليحقق الفريق الألماني اول انتصاراته في دوري الأبطال هذا الموسم.
وأكمل ليفركوزن سلسلة الأندية الألمانية الناجحة في هذه الجولة من مرحلة المجموعات في دوري الأبطال محققًا رابع انتصارات الأندية الألمانية (بعد لايبزيج، دورتموند وبايرن)، لتتمكن جميع الأندية الألمانية من تحقيق الفوز في نفس الجولة من مرحلة المجموعات بدوري الأبطال للمرة الأولى منذ الجولة الثالثة لمرحلة المجموعات في موسم 2014/2015.

وواصل أتلتيكو مدريد نتائجه السلبية خارج قواعده في دوري الأبطال بعد ان فشل في تحقيق الفوز للمباراة الرابعة على التوالي خارج قواعده، متلقيًا الهزيمة في 3، ومتعادلًا (سلبيًا) في مباراة دون ان يتمكن من تسجيل سوى هدف وحيد سجله ألفارو موراتا في مباراة الأمس في الوقت بدل من الضائع.

-الإعلانات-