ممثلة برتغالية تضع «رونالدو» في ورطة مع «جورجينا»

وضعت الممثلة والعارضة البرتغالية ريتا بيريرا مواطنها نجم يوفنتوس الإيطالي كريستيانو رونالدو في ورطة مع صديقته جورجينا رودريجيز، أثناء حضورهما حفل جوائز MTV بمدينة إشبيلية الإسبانية.

ونقلت صحيفة «ذا صن» البريطانية عن وسائل إعلام إسبانية وقوع موقفًا محرجًا لـ«رونالدو» أثناء وقوفه على السجادة الحمراء للحفل، إذ ركضت «بيريرا» تجاهه واحتضنته.

وكانت تقارير برتغالية سابقة قد ادعت وجود علاقة غرامية بين «رونالدو» و«بيريرا» خلال الفترة ما بين 2008 و2010، وهو ما لم يؤكده أبدًا الثنائي.

ولم يرق الموقف لصديقة «رونالدو»، حسب شاهد عيان، حيث بدت عليها ملامح الغضب، كما يروي، موضحًا: «كان مشهدًا غير مريح حقًا، حتى بالنسبة له (رونالدو)، الذي لم يتوقع تلك الحميمية (من بيريرا)».

وحكى الشاهد أن «رونالدو» والممثلة البرتغالية تعانقا ثم وقفا يتحدثا لبضع دقائق بينما وقفت «جورجينا» في الخلفية، وحين أدرك نجم يوفنتوس تجاهلهما لصديقته، قام بندائها وتقديمها لـ«بيريرا»، التي اكتفت بالنظر إليها مع قول «مرحبًا» قبل أن تكمل حديثها مع اللاعب البرتغالي.

وأضاف الشاهد: «كان كل شئ واضحًا على وجه جورجينا، كانت غاضبة بشدة»، موضحًا أن «رونالدو» وصديقته تحججا بضرورة القيام بحديث مع إحدى وسائل الإعلام البرتغالية للرحيل عن «بيريرا».

-الإعلانات-