المجموعة الثانية لدوري الأبطال: توتنهام ينتفض.. وليفاندوفيسكي يواصل التهديف

حقق توتنهام انتصاره الأول في دوري الأبطال هذا الموسم عندما تغلب على ضيفه، النجم الأحمر الصربي، بنتيجة 5-0، في مباراة ضمن الجولة الثالثة للمجموعة الثانية بمرحلة المجموعات في المسابقة.

وحقق توتنهام أكبر انتصار على ملعبه في مباراة بدوري الأبطال، ليحقق رقمًا مميزًا في هذه الجولة من المجموعات، بعد أن كان تعرض لرقم سلبي في الجولة الماضية بتعرضه لأثقل هزيمة على الإطلاق في دوري الأبطال (الخسارة 7-2 من بايرن ميونخ).

وأصبح توتنهام هو أول فريق في دوري الأبطال يخسر مباراة بفارق 5 أهداف أو أكثر ثم يفوز في المباراة التالية بـ5 أهداف أو أكثر خلال نفس الموسم.

وتألق المهاجم الإنجليزي هاري كين الذي سجل هدفين في مباراة الأمس، ليرفع من إجمالي أهدافه في دوري الأبطال إلى 18 هدف (من 22 مباراة)، 16 منهم في مرحلة المجموعات ليكون ثاني أفضل هداف إنجليزي في مرحلة المجموعات بدوري الأبطال، خلف لاعب الوسط بول سكولز (19 هدف مع مانشستر يونايتد).

وسجل الكوري هيونج مين سون هدفين في المباراة ليرفع اللاعب من سجله التهديفي بملعب النادي الجديد إلى 7 أهداف في مختلف البطولات، أكثر من أي لاعب آخر في الفريق.

وفي اليونان، قلب بايرن ميونخ تأخره في النتيجة من 1-0 إلى فوز بنتيجة 3-2 على نادي أولمبياكوس، ليحافظ العملاق البافاري على بدايته المثالية للمجموعة بتحقيق نسبة 100% انتصارات بعد أول ثلاث جولات.

وشارك الحارس الألماني مانويل نوير في المباراة رقم 103 بدوري الأبطال، ليعادل رقم الحارس أوليفر كان ويكون أكثر حارس ألماني مشاركة في دوري الأبطال مناصفة مع حارس بايرن ميونخ السابق.

وسجل روبرت ليفاندوفيسكي هدفين من أهداف فريقه الـ3، ليعزز من سجله التهديفي في مختلف البطولات هذا الموسم مع بايرن ميونخ إلى 18 هدف في 13 مباراة، وينجح في رفع إجمالي سجله التهديفي في دوري الأبطال إلى 58 هدفًا، ليتجاوز سجل روود فان نيستلروي ويصبح الهداف التاريخي الخامس لدوري الأبطال (خلف رونالدو، ميسي، راؤول وبنزيما).

وبهذا الفوز، يكون بايرن ميونخ حقق رقمًا غير مسبوق على مستوى مشاركات الفريق في البطولة، فالفريق لم يخسرفي أخر 11 مباراة لعبها خارج أرضه في دوري الأبطال (فاز في 8 وتعادل في 3)، محطمًا رقمه السابق في البطولة (10 بين 2012 و2014).

-الإعلانات-