«ميسي»: نعم قررت الرحيل عن برشلونة في ذلك الوقت.. وهذا موقفي الحالي

كشف النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد برشلونة الإسباني، عن تفكيره في الرحيل عن برشلونة في إحدى الفترات موضحًا أن القرار لم يكن له علاقة بالنادي.

وقال «ميسي»، أثناء حواره مع RAC1: «حين بدأت المشكلة مع الضرائب كان الأمر صعبًا جدًا بالنسبة لي ولعائلتي لأن الناس لا تعلم ما يحدث، هم يسمعون، وجانب من الصحافة ساعد في حدوث ذلك».

وأضاف: «كنت أول شخص يحدث معه ذلك ولهذا كانوا قاسيين جدًا، كانوا غاضبون مني وأظهروا أنهم سيلاحقون الجميع، كل شئ حدث في ذلك الوقت كان صعبًا، وأفضل شئ أن الأطفال كانوا صغارًا ولم يعلموا أي شئ».

وفجر أسطورة البلوجرانا مفاجأة حين كشف أنه كان يفكر في الرحيل عن الفريق، قائلًا: «بصراحة، في ذلك الوقت كنت أفكر في الرحيل، ليس بسبب برشلونة ولكن لأنني أردت مغادرة إسبانيا، شعرت أنني تمت معاملتي بشكل سئ جدًا ولم أعد أرغب في البقاء أكثر من ذلك، كانت الأبواب مفتوحة أمامي من كثيرين، ولكن لم أتلقى أي عرض رسمي لأن الجميع كان يعلم أنني أرغب في البقاء، هذا الوضع كان أكبر من شعوري تجاه هذا النادي».

ورد «ميسي» على نيته الاستمرار لوقت أطول مع برشلونة قائلًا: «نعم بالتأكيد، رغبتي هي البقاء هنا، كانت هكذا دائمًا ولم تتغير».

وأضاف: «دائمًا أقولها بوضوح أنني أريد الاعتزال هنا، خاصة من أجل الجماهير ومن أجل شعوري تجاه هذا النادي، ثم من أجل عائلتي ولمعيشتنا الجيدة هنا وعدم تغيير صداقات الأولاد، لا أريد لتلك أن تُكسر، لقد عشت ذلك ولا أريدهما أن يمرا بالشئ نفسه، نؤمن أننا بإمكاننا البقاء هنا لبقية حياتنا، أن نستمر في العيش هنا بعد الاعتزال».

وأكد اللاعب أنه ليس هناك أي شئ جديد بخصوص تجديد عقده، موضحًا: «أعتقد ليس هناك شيئًا، على حسب علمي من أبي (وكيله أيضًا)».

وعن تصريحه سابقًا برغبته في اللعب يومًا لفريق طفولته نيولز أولد بويز، قال «ميسي»: «دائمًا ما حلمت باللعب هناك، أن أعيش الكرة الأرجنتينية، والتي هي مختلفة عن أي مكان في العالم، ولكن عليك أن تفكر في عائلتك أكثر مما تريد أنت».

-الإعلانات-