فضيحة.. اكتشاف 5 حالات منشطات جديدة فى «الأثقال»

فضيحة جديدة ضربت أوراق الأثقال المصرية باكتشاف المنظمة الدولية للمنشطات «الوادا» 5 حالات منشطات جديدة لرباعين مصريين شاركوا فى دورة الألعاب الإفريقية، أبرزهم سارة سمير، صاحبة الميدالية البرونزية فى أوليمبياد ريو دى جانيرو، وجاء الخبر كالصاعقة على الرياضة المصرية بصفة عامة والأثقال بصفة خاصة لما سيترتب عليه من وضع الاتحاد المصرى على القائمة السوداء فى الاتحاد الدولى، خاصة أن مصر تم إيقافها عامين لاكتشاف 7 حالات منشطات فى 2017 فى بطولة إفريقيا للناشئين وفى الوقت الذى كانت اللجنة الأوليمبية قد رفعت دعوى فى المحكمة الرياضية الدولية «الكاس» أملا فى رفع الإيقاف عن الأثقال المصرية والاكتفاء بسداد الغرامة المالية المقدرة بـ200 ألف دولار جاء قرار اكتشاف 5 حالات منشطات جديدة لينذر برقع عقوبة الإيقاف إلى 4 سنوات بدلا من سنتين، فضلا عن توقيع غرامات مالية كبيرة.

وفى السياق ذاته من المنتظر أن تقود إدارة دورة الألعاب الإفريقية بالمغرب سحب 15 ميدالية حققها الرباعون الخمسة بعد ثبوتهم تعاطى المنشطات. وفى أول رد فعل لمحمد إيهاب البطل الأوليمبى أعلن إعتزاله اللعب نهائياً بعد أن قضت المنشطات على أحلام الربعين المصريين. ورغم تأكيد اللجنة الأوليمبية عدم تسلمها القرار رسميا حتى مثول الجريدة للطبع إلا أن هشام حطب، رئيس اللجنة، أبلغ مجلس الإدارة، فى اجتماعه أمس الأول، بثبوت 5 حالات منشطات بينهم سارة سمير، وتم الاتصال بالدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة، والذى دخل فى نوبة غضب عارمة، وطالب بضرورة فتح تحقيق عاجل مع محمود محجوب، رئيس اتحاد رفع الأثقال ومجلس الإدارة عن حالة الإهمال والتسيب ومواجهته بالشكاوى العديدة من اعتماده على مدربين معروف عنهم منح اللاعبين منشطات، فضلا عن وجود مخالفات تستوجب معها إحالة مجلس الإدارة للنيابة. يذكر أن اتحاد رفع الاثقال صدر قرار ببطلانه وحصل أصحاب الدعوى على الصيغة التنفيذية للتنفيذ بالقوة الجبرية، وهو ما لم تستجب له وزارة الرياضة واللجنة الأوليمبية.

يأتى ذلك فى الوقت الذى سادت فيه حالة من السخط والغضب بين الرباعين المصريين وحملوا مجلس الإدارة مسؤولية ما يحدث، خاصة أن عددا كبيرا من اللاعبين اشتكى من قيام المدربين بحقنهم بمواد منشطة بدعوى أنها مكملات غذائية، ومن المنتظر عقب وصول قرار الوادا رسميا أن تطلب اللجنة المصرية خلال 15 يوما عمل تحليل للعينة «B» أملا فى عدم تطابقها مع العينة «A» حيث من المعروف أن لجنة المنشطات تقوم بسحب عينتين من كل لاعب حتى يحق له التظلم على نفقته الخاصة من نتيجة العينة الأولى.

من ناحية أخرى أصدرت اللجنة الأوليمبية بياناً أهم ماجاء فيه تشكيل لجنة برئاسة هشام حطب لمتابعة الأزمة.

 

 

-الإعلانات-