أرقام المجموعة الـ 7 لدوري الأبطال: رقم آسيوي غير مسبوق وسلسلة تعادلات تاريخية

سقط ليون في فخ التعادل على ملعبه بنتيجة 1-1 أمام زينيت سان بيطرسبرج الروسي، في مباراة ضمن مباراتي الجولة الأولى للمجموعة السابعة في دوري الأبطال، ليفشل النادي الفرنسي في استغلال عامل ملعبه ويكتفي بنقطة وحيدة.

وسجل الإيراني سردار أزمون الهدف الأول في مرحلة المجموعات لدوري أبطال أوروبا موسم 2019/2020،عندما افتتح التهديف في المباراة واضعًا الضيوف في المقدمة، ليصبح الإيراني هو أول لاعب آسيوي في التاريخ يسجل الهدف الافتتاحي في مرحلة المجموعات لدوري الأبطال.

وواصل ليون سجله الدفاعي السيء في المسابقة بالفشل في الحفاظ على نظافة شباكه في 9 من آخر 10 مباريات خاضها في البطولات الأوروبية.

وعدل الهولندي ممفيس ديباي النتيجة لأصحاب الأرض مسجلًا في جميع مباريات ليون الـ3 هذا الموسم التي لُعبت في معقل الفريق في مختلف البطولات (هدفان ضد أنجيه، هدف ضد بوردو وهدف اليوم ضد زينيت)

واشترك «ديباي» في تسجيل 4 من آخر 5 أهداف لليون في دوري الأبطال بتسجيله هدف وصناعته لـ3 أهداف.

وجاءت نتيجة التعادل ليفشل ليون في الفوز للمباراة الرابعة على التوالي في مختلف البطولات هذا الموسم، محققًا 3 تعادلات ومتعرضًا للهزيمة في مباراة، وبدون النجاح في الحفاظ على نظافة شباكه في جميع هذه المباريات الـ4.

وحقق ليون رقمًا قياسيًا عندما تعادل في جميع مبارياته الست الأخيرة التي لعبها على ملعبه في دوري الأبطال، محققًا سلسلة غير مسبوقة لنادي خلال تاريخ المسابقة.

واكتفى ليون بتحقيق فوز وحيد على أرضه من بين آخر 11 مباراة لعبها في معقله في دوري الأبطال، متعرضًا خلال هذه الفترة لـ4 هزائم و6 تعادلات.

وفي البرتغال، سقط بنفيكا على ملعبه بهدفين مقابل هدف أمام آر بي لايبزيج الألماني في مباراة شهدت تألق المهاجم الألماني تيمو فيرنر، الذي سجل هدفي فريقه في المباراة، ليحرز اللاعب الشاب 5 أهداف في 7 مباريات لعبها في دوري الأبطال.

وشهدت المباراة تفوق كبير من أصحاب الأرض وبالأخص في الشوط الثاني الذي شهد جميع أهداف المباراة، لكن الضيوف كانوا اكثر دقة في استغلال تسديداتهم على المرمى في النصف الثاني من المباراة (2) والتي ترجموها إلى أهداف بدقة 100%، بعكس أصحاب الأرض الذين سددوا 5 تسديدات على مرمى لايبزيج في الشوط الثاني، وسجلوا هدفًا وحيدًا.

-الإعلانات-