تحليل بالصور.. أمير الدهاء ميتشو يٌجهز على ديسابر ويتوج بالكأس

حقق الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك، لقب كأس مصر للمرة الـ 27 بعد فوز مستحق بثلاثة أهداف دون رد، ولم تتلق شباك الزمالك أية أهداف طوال مشواره في كأس مصر.

المباراة كانت المواجهة الأولى في مصر بين سباستيان ديسابر وميتشو، تفوق ميتشو بالثُلث خلال المباراة.

بدأ ميتشو المباراة بالرسم التكتيكي 4-2-3-1.. عواد في حراسة مرمى الزمالك والنقاز على اليمين وعلاء وعبدالغني قلبي دفاع ومحمد عبدالشافي في الجبهة اليسري وطارق حامد وفرجاني ساسي في خط الوسط وفي الأمام شيكابالا على اليمين وبن شرقي على اليسار واوباما في الوسط وفي الأمام مصطفي محمد

بينما في الناحية الأخرى ديسابر بدأ المباراة بـ 4.2.3.1 أحمد الشناوي في حراسة المرمى على اليمين رجب بكار وعلى اليسار محمد حمدي وعلى جبر وأحمد أيمن منصور قلبي دفاع وفي خط الوسط دونجا وترواري وفي الأمام إبراهيم حسن وإسلام عيسى والسعيد وأمامهم جون أنطوي

بداية المباراة كانت متوازنه، نشاط كبير من الخط الأمامي لبيراميدز في الضغط المتوسط على لاعبي الزمالك بأنطوي المهاجم والثلاثي خلف المهاجم

بعد مرور 20 دقيقة تسيد الزمالك المباراة ورغم حصول قلبي دفاع الزمالك على إنذارين مجانيين لم يؤثر ذلك على شراسة الثنائي وعلى هجوم بيراميدز الضعيف.

نقطة إيجابية كبيرة لميتشو في المباراة بإشراك عبدالشافي في الناحية اليسري وعدم التقدم تمامًا للأمام، عبدالشافي طوال المباراة لم يلعب أي كرة عرضية بينما اعتمد على النقاز في اليمين، وجود عبدالشافي في اليسار أغلق الثغرة المفترضة خلف عبدالله جمعة وأغلق عبدالشافي المساحة أمام إبراهيم حسن ورجب بكار، بينما في الناحية الأخرى تقدم النقاز للأمام مما اضطر إسلام عيسى للعودة للتأمين بجوار محمد حمدي فأفقد الزمالك بيراميدز طرفيه وأرهق خط الوسط بمجهود مضاعف خلال الشوط الأول.

إيجابية أخرى اعتمد عليها ميتشو وهي عدم تقدم ساسي وطارق حامد للأمام، مع تقدم النقاز للأمام كجناح وعودة شيكابالا للاستلام يتحول اوباما وبن شرقي ومصطفي محمد إلى ثلاثي هجومي

مع بداية الشوط الثاني استفاق بيراميدز نسبيًا واندفع للأمام دون داعي مما أهدي فرصتين لشيكابالا في نفس المساحة خلف محمد حمدي، الأولى أنقذها الشناوي والثانية لعبها شيكابالا عرضية في عمق الدفاع سجلها اوباما.

الغريب أن كرة الهدف لم تكن كرة مرتده بل كانت كرة من البداية من عواد لطارق حامد لفرجاني ساسي الذي مرر الكرة قطرية لشكيابالا دون رقابة على الإطلاق واستغل سوء في الرقابة بين إسلام عيسى ومحمد حمدي.

بعد الهدف أجري ميتشو تغييرًا محوريًا بنزول أوناجم بدلا من شيكابالا ليعتمد على سرعاته الكبيرة خلف دفاع بيراميدز، اندفع بيراميدز بشكل زائد وقبل كرة الهدف تحديدًا هاجم بيراميدز بـ 8 لاعبين في 30 متر فقط! وارتدت الكرة بهدف ثاني للزمالك.

ومن كرة مرتدة أخرى من ركنية وتحرك اوناجم لناحية الكرة في الناحية اليسري استغل سرعاته في صنع الهدف الثالث لبن شرقي ليتوج تغيير ميتشو.

ديسابر لم يقدم شئ يذكر خلال المباراة حتي أبرز تغييراته بنزول أحمد على في مركز الجناح هو خطأ تكتيكي كبير حيث أن اللاعب لا يجيد اللعب على الأطراف!

خسر بيراميدز اللقاء بسبب عزل ميتشو للأطراف وإرهاق خط الوسط في الشوط الأول بالكامل مع تراجع ساسي وحامد للخلف فلم يستطيع السعيد القيام بدوره المعهود.

-الإعلانات-