أخطاء فرنسا الكارثية كادت تدفع ألبانيا لرفض مواجهة الديوك: «مش عارفين بيلاعبوا مين»

كادت الأخطاء الكارثية في تنظيم مباراة منتخبي فرنسا وألبانيا، أمس السبت، في إطار تصفيات كأس الأمم الأوروبية 2020، تتسبب في رفض المنتخب الألباني خوض اللقاء.

وفوجئ لاعبو المنتخب الألباني، الذين حلوا ضيوفًا على أبطال العالم في ملعب ستاد دو فرانس، بعزف النشيد الوطني لدولة أندورا عوضًا عن النشيد الوطني الخاص بدولتهم، حسب صحيفة «ذا صن» البريطانية.

وظهر على لاعبي المنتخب الألباني الانزعاج والغضب بعد إدراكهم أن ما يعزف ليس نشيدهم الوطني، فيما دخل بعض أعضاء الجهاز الفني للفريق في مناقشة ساخنة مع حكم اللقاء والحكم الرابع، مطالبين بعزف النشيد الوطني الصحيح قبل بداية المباراة.

وبعد تأخير بضع دقائق، نجح الاتحاد الفرنسي في تدارك الموقف وعزف النشيد الوطني الصحيح لدولة ألبانيا، ما أخر انطلاق المباراة.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، إذ أخطأ المذيع الداخلي بالاستاد أثناء الاعتذار للجماهير الألبانية عن الخطأ في السلام الوطني لبلادهم، إذ وجهه اعتذاره لجماهير أرمينيا، ليظهر أن هناك مشكلة واضحة في تذكر الفرنسيين لاسم المنتخب الذي يواجهونه.

-الإعلانات-