برشلونة × ريال بيتيس: انتفاضة حامل اللقب الهجومية في الشوط الثاني تقوده للفوز الأول

سحق برشلونة فريق ريال بيتيس بنتيجة 5-2 في ختام مباريات الجولة الثانية من لاليجا.

وأنتفض العملاق الكتالوني في وجه ضيفه الذي كان تمكن من الخروج في الشوط الأول متعادلًا 1-1 ، قبل ان ينجح حامل اللقب في الهيمنة على مجريات اللعب في الشوط الثاني وتحقيق فوز عريض، دون من خلاله اولى نقاط الفريق في الموسم الجديد بعد خساراة المباراة (1-0 ضد أتلتيك بيلباو).

 

وأفتتح الضيوف التسجيل بعد ربع ساعة من بداية المباراة بواسطة الفرنسي نبيل فقير، لكن مواطنه أنطون جريزمان نجح في تعديل النتيجة لأصحاب الأرض قبل نهاية الشوط الأول ب4 دقائق، ليتمكن جريزمان من انهاء صيامه التهديفي بملعب كامب نو في مباريات لاليجا والذي كان وصل إلى 10 مباريات متتالية دون التمكن من التسجيل في معقل برشلونة.

 

وانهى برشلونة المباراة سريعًا في أول ربع ساعة من الشوط الثاني بعد ان اصبحت النتيجة 4-1 بفضل أهداف من جريزمان، كارلس بيريز وخوردي ألبا.

وأصبح جريزمان هو أول لاعب من برشلونة يسجل ثنائية تهديفية في أول مباراة له في لاليجا مع برشلونة على ملعب كامب نو خلال القرن الحالي.

وعزز برشلونة النتيجة بهدف خامس قبل نهاية المباراة ب13 دقيقة عن طريق ارتورو فيدال، قبل أن يقلص الضيوف الفارق إلى ثلاث بتسجيل هدف ثاني عن طريق لورين مورون.

 

وشهدت المباراة اشتراك الجناح الشاب أنسومان فاتي (16 عامًا و298 يومًا) ليصبح أول لاعب مولود في القرن ال21 يشارك بقميص برشلونة في لاليجا، والأصغر مشاركة في تاريخ برشلونة في لاليجا بعد فيسنتي مارتينيز (16 عامًا و280 يومًا) في عام 1941.

 

وقدم برشلونة شوط ثاني مغايير تمامًا مع استغلاله للفرص وتوجيه محاولات التسديد بشكل أكثر دقة على مرمى الضيوف، فالشوط الأول شهد تسديد أصحاب الأرض ل9 محاولات، 2 منهم على مرمى المنافس، وصنع الفريق إجمالي 7 فرص للتهديف خلال النصف الأول من المباراة، وهي الأرقام التي ارتفعت بوضوح في النصف الثاني مع وصول محاولات التسديد إلى 11، وعدد التسديدات على المرمى إلى 5 ، في حين وصل عدد فرص الفريق التهديفية في الشوط الثاني إلى 13 فرصة تهديفية، وهو ما يماثل تقريبًا ضعف محاولات الفريق خلال النصف الأول من المباراة.

 

 

-الإعلانات-