سوء إستغلال الفرص يقود ريال مدريد لبداية محبطة في «الليجا» (تقرير)

سقط ريال مدريد في فخ التعادل على ملعبه ووسط جماهيره امام نادي ريال بلد الوليد، بعد ان انتهت مواجهة الفريقين بالتعادل 1-1 ضمن مباريات الجولة الثانية من لاليجا.

وتقدم ريال مدريد بهدف قبل نهاية المباراة ب8 دقائق فقط، لكن الضيوف عدلوا النتيجة قبل نهاية المباراة بدقيقتين عن طريق سيرجي جوارديولا.

وبدأ أصحاب المباراة بشكل قوي وهيمنوا بشكل شبه كامل على مجريات اللعب خلال الشوط الأول، فحاولوا التسديد في 14 مناسبة (مقابل 2 فقط للضيوف)، وهددوا مرمى المنافس في مناسبتين مع عدم تعرض الحارس البلجيكي كورتوا لأي خطورة خلال النصف الأول من المباراة الذي شهد استحواذ لاعبوا ريال مدريد على الكرة بنسبة 67%

واستمر ريال مدريد في ضغطه خلال الشوط الثاني لكن الضيوف اصبحوا اخطر من خلال استغلالهم للهجمات المرتدة امام تقدم اصحاب الارض بحثًا عن تسجيل هدف المباراة الأول.

وتمكن ريال مدريد من إفتتاح التسجيل في المباراة في الدقيقة 82 عبر الهداف الفرنسي كريم بنزيما الذي أصبح سابع لاعب غير إسباني يسجل 150 هدف في الدوري الإسباني (بعد ليونيل ميسي،كريستيانو رونالدو، هوجو سانشيز، ألفريدو دي ستيفانو، صامويل إيتو وفيرنس بوشكاش)، لكن الضيوف عدلوا النتيجة سريعًا عن طريق جوارديولا الذي تلقى تمريرة أوسكار بلانو وتمكن من قيادة الضيوف لإنتزاع نقطة من معقل العملاق المدريدي.

وواصل بلانو بدايته القوية مع بلد الوليد هذا الموسم، فتسبب في هدف للفريق في الدقيقة 88 اليوم منقذًا نقطة التعادل، وهو نفس اللاعب الذي تسبب في هدف الفوز في المباراة الماضية ضد ريال بيتيس، عندما سجل هدف الفوز في الدقيقة 89، وقبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة فقط (انتهت 2-1).

وقدم ريال مدريد مباراة هجومية كبيرة، لكن الفريق عابه اللمسة الأخيرة وتوجيه الفرص على مرمى المنافس، فمن بين 22 محاولة تسديد و20 فرصة صنعها لاعبوا الفريق خلال ال90 دقيقة، تمكن الفريق من توجيه 4 كرات فقط على مرمى الحارس خوردي ماسيب، تعامل بشكل ناجح مع 3 منها، في حين سكنت واحدة شباك الضيوف عن طريق بنزيما الذي سجل ثاني اهدافه في لاليجا هذا الموسم.

وحاول لاعبوا ريال مدريد اختراق دفاعات المنافس من خلال الكرات العرضية التي وصل عددها إلى 32 كرة (من الضربات الثابتة + اللعب المفتوح)، ونفذ لعبوا ريال مدريد 12 تمريرة عرضية بشكل سليم بنسبة نجاح (39%)، وهي نسبة جيدة جدًا، لكن سوء استغلال الفرص كان واضحًا من جاريث بيل وكريم بنزيما والكولومبي خاميس رودريجز (15 محاولة تسديد بين الثلاث لاعبين، 4 فقط على المرمى)، مع إهدار بيل وخاميس لفرصتين تهديفيتين محققتين.

-الإعلانات-