خطأ فادح من القائد يمنح الضيف اللندني فوز غير مسبوق على الشياطين الحمر في عهد البريميرليج (تقرير)

فجر فريق كريستال بالاس مفاجأة من العيار الثقيل بعد التغلب على مضيفه، مانشستر يونايتد، بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي جمعت بين الفريقين على ملعب أولد ترافورد ضمن مباريات الجولة الثالثة من البريميرليج.

وتفوق كريستال بالاس على مانشستر يونايتد للمرة الأولى في عهد البريميرليج بعد 20 مباراة متتالية فشل خلالها الفريق اللندني في تحقيق الفوز على الشياطين الحمر، قبل ان ينجح في محاولته رقم 21 في عهد المسابقة.

وحقق كريستال بالاس فوزه الأول على اليونايتد في مباراة بالبريميرليج بمختلف مسمياته للمرة الأولى منذ 28 عامًا (1991)، وهو الفوز الأول على ملعب أولد ترافورد منذ 30 عامًا (1989).

وصدم الضيوف أصحاب الأرض في الشوط الأول عندما سجلوا عكس سير اللعب تمامًا في الدقيقة 32 عن طريق المهاجم الغاني جوردان أيو الذي سجل أول هدف لكريستال بالاس هذا الموسم من أول تسديدة في مباراة اليوم ومن أول لمسة داخل منطقة جزاء أصحاب الأرض.

وحاول فريق كريستال بالاس التسديد في 3 مناسبات وهو العدد الذي يمثل ثلث عدد محاولات تسديد أصحاب الأرض (9)، لكن لاعبوا الضيوف كانوا أكثر دقة وبراعة في إستغلال محاولاتهم من خلال التسديد مرتين على مرمى الحارس دي خيا مقابل فشل أصحاب الأرض في توجيه أي تسديدة على مرمى حارس الضيوف.

وصنع لاعبوا اليونايتد 5 فرص للتهديف مقابل فرصة وحيدة للضيوف عن طريق جيفري شلوب استغلها جوردان أيو ببراعة مسجلًا هدف الشوط الأول الوحيد.

وسيطر أصحاب الأرض على مجريات اللعب في الشوط الثاني بوصول نسبة حيازتهم على الكرة إلى 76% وارتفاع عدد محاولات تسديدهم إلى 13 (مقابل 2 للضيوف) وتهديدهم مرمى اصحاب الأرض في 3 مناسبات (مقابل كرة وحيدة للضيوف على مرمى الحارس دي خيا)

وصنع لاعبوا اليونايتد 10 فرص تهديفية في الشوط الثاني (ضعف عدد الفرص التي صنعوها في الشوط الأول) وكان أشلي يونج هو أكثر اللاعبين صناعة للفرص (5) من خلال اجادته لتنفيذ الكرات العرضية (7 كرات ناجحة من 8 محاولات).

وأهدر مانشستر يونايتد فرصة لتعديل النتيجة مبكرًا عندا اهدر ماركوس راشفورد ركلة جزاء في الدقيقة 70 بعد ان ارتطمت تسديدته في القائم الأيمن لمرمى حارس مرمى الضيوف.

وأصبح مانشستر يونايتد هو أول فريق يتحصل على ركلة جزاء في كل مباراة من المباريات ال3 الأولى من الموسم في البريميرليج، منذ تشيلسي في بداية موسم 2012/2013، وان كان فريق البلوز وقتها سجلهم جميعًا، على عكس الشياطين الحمر الذين اهدروا 2 من 3 (واحدة في الجولة الماضية ضد وولفرهامبتون عن طريق بول بوجبا).

ونجح اليونايتد في تعديل النتيجة قبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة عن طريق الجناح الويلزي دانييل جيمس، لكن الضيوف عادوا للمقدمة سريعًا في الوقت بدل من الضائع بعد خطأ فادح من القائد والحارس دافيد دي خيا الذي فشل في التعامل مع تسديدة الظهير الأيسر الهولندي باتريك فان انهولت الذي أصبح ثاني لاعب على الإطلاق يسجل هدف الفوز في الدقيقة 90 ضد مانشستر يونايتد في عهد البريميرليج، بعد تيري هنري مع آرسنال في يناير 2007، لكن المدافع الهولندي هو أول لاعب يفعل ذلك في مباراة على ملعب أولد ترافورد.

-الإعلانات-