أرقام مباراة نيوكاسل وأرسنال: «أوباميانج» يصنع الفارق

حقق فريق أرسنال انتصارًا صعبًا في أولى مبارياته بالموسم الجديد في البريميرليج، بعد أن تغلب على نيوكاسل يونايتد بهدف نظيف في المباراة التي جمعت بين الفريقين على ملعب سانت جيمس بارك، معقل نيوكاسل يونايتد.

وسيطر أرسنال على مجريات اللعب في الشوط الأول من خلال وصول نسبة حيازته على الكرة إلى 70%، لكن أصحاب الأرض كانوا الطرف الأخطر من خلال خلقهم لـ 5 محاولات للتسديد (مقابل 3 للضيوف)، لكن كلا الفريقين اكتفيا بمحاولة تسديد وحيدة على حارسي المرمى.

وصنع فريق نيوكاسل 3 فرص للتهديف خلال الشوط الأول مقابل فرصتين فقط لأرسنال، وهيمن دفاع أصحاب الأرض على الشق الهجومي للضيوف، فافتك لاعبو نيوكاسل الكرة في 12 مناسبة من 17 محاولة خلال الشوط الأول، نصفهم تقريبًا من نصيب المدافع بول دوميت، الذي أظهر تفوق دفاعي كبير في رقابته للمهاجم الجابوني بيير إيمريك أوباميانج خلال النصف الأول من المباراة.

وفي الشوط الثاني، تحرر نيوكاسل في التقدم وحيازة الكرة مع إرتفاع نسبة حيازة الفريق من 30% إلى 46%، لكن ذلك كلفه البطء في خلق الفرص ومحاولات التسديد، لتنحفض محاولات تسديده في الشوط الثاني إلى 4 محاولات (1 فقط على المرمى)، مقابل 5 محاولات لأرسنال، الذي سدد تسديدة وحيدة في النصف الثاني من المباراة على مرمى الحارس دوبرافكا، كانت كفيلة بتسجيل هدف المباراة الوحيد بواسطة الهداف الجابوني بيير إيمريك أوباميانج، الذي سجل هدف الفوز في الدقيقة 13 من بداية الشوط الثاني.

وارتفعت خطورة أرسنال في الشوط الثاني مع صناعة لاعبو الفريق لـ 6 فرص تهديفية (3 أضعاف عدد الفرص المصنوعة في الشوط الأول)، مقابل 4 فرص تهديفية لأصحاب الأرض، مع تفوق جناح نيوكاسل الاسكتلندي، مات ريتشي، في كونه أكثر اللاعبين صناعة للفرص خلال المباراة (3).

ولم يقدم نجوم أرسنال المردود المنتظر في المباراة، لكن براعة أوباميانج هي من قادت الجانرز لتحقيق الثلاث نقاط، فكان اللاعب الجابوني هو الاسم الأبرز في الفريق مع محاولته التسديد في 4 مناسبات خلال المباراة (50% من محاولات تسديد آرسنال)، وتسديدة 100% من تسديدات أرسنال على مرمى نيوكاسل (2 من 2)، وكان أكثر لاعبي أرسنال استعادة للكرة في الثلث الأخير (2: مناصفة مع شاكا).

-الإعلانات-