أبرز 10 مشاهد خطفت الأضواء في كأس أمم أفريقيا (صور)

اُسدال الستار على منافسات كأس أمم أفريقيا نسخة 2019، والتي استضافتها مصر في الفترة من 21 يونيو حتى 19 يلويو من العام الجاري، حيث شهدت ملاعب مصر مشاركة 24 منتخباً بالمسابقة للمرة الأولى في تاريخ منافساتها، وتُوج المنتخب الجزائري باللقب في المباراة الختامية في مواجهة نظيره السنغالي.

وخطفت أكثر من لقطة الأضواء بشدة على مدار منافسات المسابقة، ما بين مشاهد ساهرة ومظاهر فرحة وحزن المنتخبات المتنافسة لتصبح حديث مواقع التواصل الاجتماعي  خلال مجربات الحدث القاري.

التقرير التالي نستعرض من خلاله أبرز 10 مشاهد بارزة في نسخة كأس أمم أفريقيا 2019.

بكاء صلاح

دخل محمد صلاح نجم ليفربول الانجليزي ومنتخب مصر في حالة بكاء شديدة عقب وداع الفراعنة المنافسة على اللقب من ثمن النهائي على يد منتخب جنوب أفريقيا في مفاجأة غير متوقعة.

ندم بونجاح

حالة من الندم الشديد انتابت النجم الجزائري بغداد بونجاح خلال ركلات الترجيح التي لجأ لها منتخب بلاده في مواجهة كوت ديفوار بربع نهائي الكان، شعوراً بالذنب لاهداره ركلة جزاء لمصلحة محاربي الصحراء وقتما كانت تشير النتيجة إلى تقدم الجزائريين بهدف دون رد، حيث ظهر اللاعب في حالة بكاؤ هيستيرية تعاطف معها الجميع.

احتفال ساسي

كرر فرجاني ساسي نجم خط وسط الزمالك ومنتخب مصر طريقته بالاحتفال المعتادة والمكررة عقب تسجيل الأهداف من ركلات الجزاء، من خلال سخرية من حارس مرمى المنافس، فبعدما قام بهذا الأمر خلال لقاء الزمالك وسموحة بالدوري المصري، عاود اللقطة في مواجهة تونس وغانا عقب حسم نسور قرطاج بطاقة التأهل لربع النهائي، واختلفت أراء مناصري المستديرة ما بين مؤيد ومعارض لهذه الطريقة من الاحتفال.

ماني يحتوي الشبل

السنغالي ساديو ماني نجم ليفربول الانجليزي، قام بواحدة من أجمل لقطات ومشاهد الكان في النسخة الجارية، وحرص على مساعدة أحد الأشبال قبل انطلاق مباراة منتخب بلاده أمام أوغندا، وربط حذائه، ليلقى تصرف ماني استحسان واشادة الجميع.

أبرز 10 مشاهد خطفت الأصواء في كأس أمم أفريقيا3

فرحة رئيس مدغشقر

فرحة هيسترية للسيد أندريه راجولينا، رئيس دولة مدغشقر، خلال مواجهة منتخب بلاده بنظيره الكونغو الديموقراطية بملعب الاسكندرية في ثمن نهائي المسابقة القارية، حيث ظهر في حالة شديدة من السعادة مع كل هدف يسجل منتخب “الجواميس”، لتكون واحدة من أبرز مشاهد كان مصر 2019.

بطولة حجازي وبلعمري

لقاء افتتاح الكان شهد على موقف بطولي للمدافع المصري أحمد حجازي، والذي رفض الخروج والاستبدال رغم اصابته بكسر من الأنف، حيث أظهرت الكاميرات نزيف من الدم يخرج من أنف اللاعب، إلا أنه أصر على التواجد واكمال المباراة في لقطة مضيئة، المشهد تكرر في المباراة النهائية بدماء سالت من وجه المدافع الجزائري جمال بلعمري وظل اللاعب صامداً بروح قتالية كبيرة.

رقصة مدغشقر

منتخب مدغشقر الذي كان بمثابة المفاجأة الكبرى في الكان، والحصان الأسود للمسابقة، حيث تألق لاعبوه وبلغوا ربع النهائي على الرغم من ظهورهم الاول في تاريه المعترك الأفريقي، وكان المشهد الأبرز هو طريقة الاحتفال المميزة للاعبيه مع كل هدف يسجلونه في شباك منافسيهم، والتي خطفت الأضواء بشدة.

باكستر يحرج أجيري

في لقطة غير رياضية قام الانجليزي باكستر المدير الفني لمنتخب جنوب أفريقيا بتوجيه اشارات الخروج لنظيره في منتخب مصر، المكسيكي خافيير أجيري، بعد اقصاء منتخب “الأولاد” لللمنتخب المضيف من ثمن النهائي بملعب القاهرة، حيث جاءت اشارة باكستر لتعبر عن وداع الفراعنة للسباق القاري.

أصغر مشجع مغربي

نالت صورة الطفل المغربي ريان الشرفي استحسان وتعاطف جميع أنصار المستديرة خلال منافسات النسخة الجارية من كأس أمم أفريقيا، حيث بكى الطفل بشدة فرحاً، عقب تحقيق أسود الأطلس للانتصار على حساب منتخب ناميبيا في الثواني الأخيرة من عمر المواجهة، حيث كان الشرفي هو أصغر مساند للمنتخب المغربي خلال منافسات الكان بمصر.

سخرية الجماهير من وداع مصر

شهدت مباراة نيجيريا وجنوب أفريقيا بربع نهائي كأس أمم أفريقي بملعب القاهرة حضور جماهيري كبير من قبل أنصار المنتخب المصري لحجزهم تذاكر المباراة قبل تفجير منتخب “البافانا” المفاجأة والاطاحة بالفراعنة، وحملت جماهير مصر عدة لافتات ساخرة سواء اعتراضاً على سوء أداء منتخب الفراعنة أو لعدم تمكنهم من ارجاع التذاكر، وكانت أبرز اللافتات تحمل عنوان “لم تكونوا رجالاً”.

-الإعلانات-