عُقدة جنوب أفريقيا تستمر في السيطرة على الكرة المصرية

ودع منتخب مصر منافسات كأس أمم أفريقيا 2019 من دور الـ 16 على يد نظيره الجنوب أفريقي إثر الخسارة بهدف دون رد، في قلب ملعب القاهرة الدولي، في فضيحة كروية لمنتخب الفراعنة، الذي يستضيف الكان على أرضه ووسط أنصاره.

جنوب أفريقيا مثلت عُقدة للكرة المصرية خلال السنوات الأخيرة الماضية، سواء على مستوى الأندية أو المنتخبات القومية.

ويعتبر منتخب جنوب أفريقيا من المنتخبات القليلة جدًا في أفريقيا التي تتفوق تاريخيًا على نظيرها المصري، فمن بين 12 مواجهة بما فيهم لقاء الأمس، خسر الفراعنة 7 مباريات وحققوا الفوز في 4 فقط وحسم التعادل مناسبة وحيدة.

وفشل المنتخب المصري في تحقيق أي انتصار خلال المباريات الأربعة الأخيرة أمام «البافانا بافانا»، كما عجز عن تسجيل أي هدف في شباكهم أيضًا في أخر 360 دقيقة جمعت الطرفين.

وتسبب المنتخب الجنوب أفريقي في إنهاء الولاية التاريخية لحسن شحاتة، المدير الفني الوطني للفراعنة، بعدما اقصى الأولاد المنتخب المصري من تصفيات أمم أفريقيا 2012 بعد ثلاثية للتاريخ لـ«المعلم» مع المنتخب القومي في المسابقة القارية.

الأمر لم يتوقف عند المنتخب الأول، بل طال الأندية المصرية وقطبي اللعبة في المحروسة الأهلي والزمالك، فالفريق الأحمر نال الهزيمة الأثقل في تاريخ مشاركاته ببطولات الأندية الأفريقية بخماسية فاضحة على يد صن داونز في ربع نهائي دوري الأبطال نسخة 2018-2019، وهي الهزيمة الأثقل بشكل عام لنادٍ مصري في بطولات الأندية.

الزمالك لم يفلت هو الاّخر من السقوط المدوي في فخ الجنوب أفريقيين، فخسر 3 واجهات من أصل 4 في نسخة دوري أبطال أفريقيا نسخة 2016 في مواجهة صن داونز أيضًا، وخسارة اللقب على يد الفريق ذاته بعد ثلاثية في بيرتوريا وفوز هزيل في برج العرب بهدف نظيف لم يشفع له في معانقة الأميرة السمراء.

الأهلي أيضًا نال أثقل هزيمة في تاريخه الأفريقي على ملعبه بثلاثية نظيفة سكنت شباكه في ملعب الجونة على يد أورلاندو بيراتس الجنوب أفريقي في مرحلة المجموعات نسخة 2013، إلا أنه تمكن من تحقيق اللقب على حساب الفريق نفسه في الدور النهائي.

من جديد خسارة ذهابًا إيابًا لفريق مصري أمام منافس جنوب أفريقي، فيودع الأهلي منافسات الكونفدرالية نسخة 2015 بالخسارة على يد أورلاندو في جنوب أفريقيا بهدف نظيف وبنتيجة 4/3 في السويس.

-الإعلانات-