آية مدني ضمن لجنة الإشراف على رياضة الملاكمة بأولمبياد طوكيو

اختارت اللجنة الأولمبية الدولية برئاسة توماس باخ، البطلة المصرية آية مدني، ضمن الأعضاء الأربعة في اللجنة الخاصة التي شكلتها اللجنة الأولمبية للإشراف على رياضة الملاكمة في دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، وتأهيل الملاكمين للأولمبياد.

وتشغل آية مدني منصب عضو لجنة اللاعبين باللجنة الأولمبية الدولية ورئيسة لجنة اللاعبين بالاتحاد الدولي للخماسي الحديث، ورئيسة لجنة اللاعبين باللجنة الأولمبية المصرية، إضافة إلى عضوية مجلس إدارة نادي الشمس.

ويحمل سجلها الرياضي العديد من الإنجازات العالمية في الخماسي الحديث فهي صاحبة فضية بطولة العالم 2008 وتعد من أكثر اللاعبات مشاركة في الدورات الأولمبية، حيث خاضت 3 دورات أوليمبية، في أثينا 2004، وبكين 2008، ولندن 2012، وحققت أفضل نتيجة للخماسي الحديث المصري بالأولمبياد بعد احتلالها المركز السابع في أولمبياد بكين 2008، وبعد توقفها عن اللعب عادت مرة أخرى لمنصات التتويج ولكن هذه المرة في رياضة السلاح حيث توجت العام الماضي بذهبية بطولة أفريقيا للفردي والفرق (سيف مبارزة).

من جهته، أعرب المهندس شريف العريان رئيس الاتحاد المصري للخماسي الحديث وأمين عام اللجنة الأولمبية المصرية، عن سعادته بهذا الاختيار وقال: «اختيار آية مدني في هذه اللجنة يدل على الثقة الكبيرة التي توليها اللجنة الأولمبية الدولية، للبطلة المصرية التي خطت خطوات هامة في مجال الإدارة الرياضية الدولية وحازت على ثقة المجتمع الرياضي الدولي في وقت قياسي».

وكانت رياضة الملاكمة مهددة بالإيقاف في أولمبياد طوكيو 2020 بسبب العديد من التجاوزات التحكيمية في المنافسات، ولكن جاء قرار اللجنة الأولمبية الدولية باستمرار رياضة الملاكمة في أولمبياد طوكيو مع وضع العديد من الضوابط على هذه الرياضة وعلى نظام التأهيل.

-الإعلانات-