16 مدرباً أجنبياً عانقوا لقب أمم أفريقيا.. وشحاتة وجيامفي والجوهري وكيشي «فخر الصناعة الوطنية»

أيام قليلة تفصلنا عن انطلاق منافسات نسخة جديدة من كأس أمم أفريقيا تحمل الرقم 32 تحتضنها مصر في الفترة من 21 يونيو وحتى 19 يوليو من العام الجاري 2019، بمشاركة 24 منتخباً للمرة الأولى في تاريخ المسابقة.

ونجح 26 مديراً فنياً في تاريخ الكان من كتابة إسمه بتاريخ من ذهب بالتتويج باللقب في مقدمتهم المصري حسن شحاتة والغاني تشالز جيامفي، واللذان قاد كل منهما منتخب بلاده لمعانقة اللقب في 3 مرات، حيث حققها «المعلم» مع الفراعنة في 3 نسخ متتالية في 2006،2008 و2010 في انجاز يتحاكى عنه التاريخ، بينما قاد جيامفي البلاك ستارز للقب في نسخ 1963 و1965 و1982.

فخر الصناعة الوطنية استمر في تاريخ الكان على مستوى المدربين، ونجح كل من المصري محمود الجوهري والنيجيري ستيفن كيشي في التتويج باللقب كلاعبين ومدربين، فأحرز «الجنرال» اللقب 1959 لاعباً و1998 مدرباً، كذلك كيشي مع النسور لاعباً في 1994 ومدرباً في 2013.

المدرب الوطني المصري مراد فهمي هو أول مدير فني يحقق لقب أمم أفريقيا، حيث قاد الفراعنة لمعانقة الأميرة السمراء في النسخة الأولى للكان 1957 بالسودان، كما قاد الكونغولي بيابزولو منتخب بلاده للقب للمرة الوحيدة في تاريخه في نسخة 1972 والغاني فريد أوسام دويدو وقيادته لاحراز البلاك ستارز لقب 1978، وانجاز الجزائر عبدالحميد كرمالي مع محاربي الصحراء في نسخة 1990، والايفواري ماتريال الذي قاد الأفيال لحصد لقب 1992 والجنوب أفريقي باركر والصعود بـ«البافانا» لمنصات التتويج في نسخة 1996.

أما على مستوى المدربين الأجانب فهناك 16 مدرباً «غير وطنياً» أحرز اللقب الأفريقي مع منتخبات القارة، منهم 5 مدربين فرنسيين، حيث يبرز إسم هيرفي رونار المدير الفني الحالي لمنتخب المغرب، وهو الأجنبي الوحيد الذي حقق اللقب مع منتخبين مختلفين، مع زامبيا في 2012 ومع كوت ديفوار في 2015، كما يعتبر البرازيلي أوتو جلوريا هو المدير الفني الوحيد من قارة أمريكا اللاتينية التي قاد منتخب للقب أمم أفريقيا وذلك مع نيجيريا في نسخة 1980.

المجري بال تيتكوس هو أول مدير فني أجنبي تمكن يحقق اللقب بانجازه مع منتخب مصر في النسخة الثانية عام 1959 ليصبح أول الأجانب المتوجين بالذهب من مدربي الكان.

وشهدت باقي تتويجات المدربين الأجانب بحصول اليوغوسلافي ميلوسوفيتس على اللقب مع اثيوبيا في 1962 والمجري كاساند مع الكونغو الديموقراطية في 1968 والتشيكي ستاروست مع السودان في 1970، واليوغوسلافي فيدينيتش مع الكونغو الدميوقراطية في نسخة 1974، والروماني مارديريسكو مع المنتخب المغربي في 1976.

وتعود المدرسة اليوغوسلافية من جديد للسطوع في سماء الكان بتحقيق أوجنانوفيتش اللقب مع أسود الكاميرون في 1984، وينجح البريطاني مايكل سميث في قيادة الفراعنة للقب 1986، والفرنسي كلود لورا يقود الكاميرون للقب 1988، بالاضافة إلى ظهور هولندي مميز من خلال ويسترهوف صاحب لقب 1994 مع نسور نيجيريا، وينجح الفرنسي بيير لوشنتور في قيادة أسود الكاميرون من جديد للقب الأفريقي في نسخة 2000، ثم لقب جديد للأسود بقيادة أجنبية مع الألماني شيفر في 2002، وهيمة فرنسية جديدة مع المخضرم روجيه لوميرمع المنتخب التونسي في 2004، وأخيراً تتويج بنكهة بلجيكية للكاميرون مع بروس هوجو في 2017.

بقى أن نذكر أن الفرنسي كلو لوروا هو صاحب الرقم القياسي على مستوى المدربين المشاركين في تاريخ أمم أفريقيا، حيث ظهر في 9 نسخ كأول مدير فني يقود 6 منتخبات مختلفة في الكان وهي الكاميرون والكونغو والكونغو الديموقراطية وتوجو والسنغال وغانا.

-الإعلانات-