«ميسي» عقب الهزيمة من كولومبيا: «لا أعذار.. سنرفع رؤوسنا ونتعلم»

تلقى النجم ليونيل ميسي هزيمة جديدة محبطة في مشواره مع منتخب بلاده الأرجنتين في مستهل مشواره ببطولة كوبا أمريكا بهدفين نظيفين أمام كولومبيا، فيما تحدث قائد التانجو عقب اللقاء موضحًا أن حظوظهم لا تزال قائمة في التأهل للدور الثاني.

وقال «ميسي» في حوار، نقلته صحيفة «أوليه» الأرجنتينية عقب المباراة: «ليس هناك أعذار، علينا أن نأخذ الإيجابيات ونفكر في المباراة القادمة، كل شئ يمر سريعًا، لا تزال هناك فرص كثيرة للتأهل، هذه مجرد البداية».

وأضاف صاحب الرقم 10: «لم نرغب في بداية سيئة ولكننا نتقبلها، نرفع رؤوسنا ولنتخذه كدرس لما هو قادم»، مستطردًا: «كانت لدينا فرصنا، كنا نسير المباراة وهو ما علينا الحفاظ عليه أمام باراجواي، والآن خطوة بخطوة والمباراتين القادمتين هما المفتاح، علينا أن نفوز لنتقدم إلى الأمام».

وتابع نجم برشلونة الإسباني: «هذا هو الطريق، وهذه هي الفكرة، الحفاظ على ما قمنا به في الدقائق الـ 30 الأولى من الشوط الثاني وحتى إحرازهم الهدف الأول، علينا أن نحتفظ بالكرة وقت أطول وأن نفتح اللعب وبالتأكيد أن نفوز لنحافظ على فرصنا».

وفسر «ميسي» الأداء السئ في الشوط الأول مرجعًا إياه إلى سيطرة «توتر المباراة الأولى» على فريقه، «عندما تحررنا من التوتر تحسنا، وعلينا أن نأخذ الإيجابيات من الشوط الثاني، وألا نندم على ما حدث وعلينا أن نواجه باراجواي بكثير من الرغبة».

-الإعلانات-