حكايات مصر في الكان (8).. الفراعنة يصعقون منافسيهم في الأوقات القاتلة

«حكايات مصر في الكان» هي سلسلة كتابات نستعرض من خلالها أبرز ما جاء في مشوار المنتخب المصري خلال تاريخ مشاركاته بكأس أمم أفريقيا ونسلط الضوء خلالها على الملابسات الرقمية والمفارقات التاريخية للفراعنة في الكان قبل انطلاق نسخة 2019.

(8) الفراعنة يصعقون منافسيهم في الأوقات القاتلة

على مدار تاريخ منتخب مصر في كأس أمم أفريقيا سجل لاعبوه العديد من الأهداف القاتلة في الأوقات الحرجة ومع الأنفاس الأخيرة من عمر المواجهات وهو ما نرصده في هذا التقرير.

البداية مع عصام بهيج نجم منتخب مصر وصاحب ثنائية الفراعنة في مواجهة السودان بالجولة الأخيرة لنسخة 1959 بمصر، والتي لُعبت بنظام دوري من دور واحد عقب انسجاب جنوب أفريقيا من المشاركة في النهائيات، بهيج تمكن من تسجيل هدف تتويج مصر والاحتفاظ باللقب للمرة الثانية على التوالي في الشباك السودانية مع الدقيقة 89 مسجلاً الهدف الثاني له ولمنتخب بلاده، وهدف ضمان الكأس الغالية.

استمرت رحلة مصر مع الأهداف القاتلة في الكان، ففي الوقت الذي كان يبحث خلاله منتخب بوركينا فاسو عن العودة للتعادل أمام الفراعنة في لقاء الجولة الختامية للدور الأول بنسخة 2000، غرد العندليب عبدالحليم علي بهدف رابع للمنتخب المصري مع الدقيقة 90 ليفوز منتخبنا بنتيجة 4/2، ويحقق العلامة الكاملة بالمجموعة.

ويزيد أحمد حسن من غلة أهداف المنتخب المصري في شباك الكونغو الديموقراطية بهدف رابع مع الدقيقة 90 في لقاء ربع نهائي أمم أفريقيا نسخة 2006 بمصر، ليعبر الفراعنة للمربع الذهبي ولقاء نصف النهائي أمام السنغال.

وفي مباراة تاريخية للمصريين، يسجل محمد أبوتريكة رابع أهداف منتخب الفراعنة في شباك كوت ديفوار بنصف نهائي الكان نسخة 2008 بغانا، وذلك مع الدقيقة 90+1 من عمر المواجهة التي حسمها المنتخب المصري بنتيجة (4/1)، إثر تمريرة حريرية من محمد زيدان، ليبلغ منتخب «شحاتة» النهائي للنسخة الثانية على التوالي.

محمد ناجي جدو مفاجأة نسخة 2010 للكان ونجم وهداف المنتخب المصري في تلك النسخة يمتلك نصيب الأسد من الأهداف القاتلة للفراعنة في تاريخ مشاركات الفراعنة، فيستهل أهدافه في الكان بهدف في شباك المنتخب النيجيري مع الدقيقة 87 من عمر مباراة الدور الأول لينتهي اللقاء بفوز الفراعنة بنتيجة (3/1)، ويُكمل رباعية المصريين في الشباك الجزائرية بنصف النهائي مع الدقيقة 90+3 في مباراة تاريخية، قبل أن يسجل مع الدقيقة 85 هدف تتويج الفراعنة باللقب السابع والثالث على التوالي في شباك المنتخب الغاني بالمباراة النهائية.

مسلسل صعق الفراعنة لمنافسيهم في أدغال القارة السمراء مع الأوقات القاتلة عرض مستمر، فتشهد المشاركة الأخيرة للمنتخب المصري في أمم أفريقيا في نسخة 2017 بالجابون هدفين قاتلين مع الأنفاس الأخيرة من عمر مواجهتين، الأولى حسم بها الفراعنة أول 3 نقاط لهم بمرحلة المجموعة من خلال قذيفة لعبدالله السعيد في الشباك الأوغندية مع الدقيقة 89، والثانية بهدف قاتل محمود كهربا في شباك المنتخب المغربي بالدقيقة 87 من عمر لقاء ربع نهائي المسابقة، والذي صعد بالفراعنة لنصف النهائي عقب غياب دام 7 سنوات عن الحدث القاري.

-الإعلانات-