حكايات مصر في الكان (5).. حراس الفراعنة الثلاثة الذين لم تهتز شباكهم

“حكايات مصر في الكان” سلسلة كتابات نستعرض من خلالها المفارقات والملابسات الرقمية الطريفة التي لازمت المنتخب المصري على مدار تاريخ مشاركاته بكأس أمم أفريقيا قبل انطلاق نسخة 2019.

(5) حراس الفراعنة الثلاثة الذين لم تهتز شباكهم

قام بحماية عرين منتخب مصر الأول خلال مشواره التاريخي بكأس أمم أفريقيا 16 حارساً على رأسهم عصام الحضري الأكثر مشاركةً من بيهم في مباريات الكان برصيد 28 مباراة، واأكثر لاعبي القارة تتويجاً بالكان بروفقة أحمد حسن بـ 4 ألقاب.

ومن بين 16 حارساً لمنتخب مصر في تاريخ مشاركته في الكان، هناك 3 حراس لم تهتز شباكهم مطلقاً مع أحفاد الفراعنة في المسابقة القارية، وهو ربما الأمر الذي يعود لقلة مشاركاتهم والدقائق المعدودة التي خاضوها في حراسة عرين منتخبنا القومي.

الأول هو عبدالجليل حميدة الحارس السكندري المولد والذي لعب لفريق النادي الأهلي وتُوج معه باول لقب للدوري المصري موسم 1948-1949 وأطلق عليه الحارس “المطاطي”، حميدة خاض مباراة وحيدة بالكان في لقاء إثيوبيا نسخة 1959 بمصر وحافظ على نظافة شباكه خلاله وفاز الفراعنة يومها برباعية نظيفة.

الثاني هو الحارس التاريخي لنادي الزمالك عبدالواحد السيد، والذي خاض مباراتين بأمم أفريقيا حرس خلالهما الشباك المصرية دون أن تُمني بأي أهداف، اللقاء الأول لـ”وحيد” كان في مواجهة الكاميرون بالجولة الختامية للدور الأول من نسخة 2004 بتونس وانتهى اللقاء بالتعادل السلبي وودع الفراعنة السابق اثر هذا التعادل، والمباراة الثانية حل خلالها بديلاً لمدة 14 دقيقة في مواجهة بنين بالجولة الختامية للدور الأول من نسخة 2010 بأنجولا وحافظ أيضاً خلالها على نظافة شباكه بفوز الفراعنة بثنائية نظيفة.

الثالث هو أحمد الشناوي حارس المصري والزمالك السابق وبيراميدز الحالي، حيث اكتفى بالمشاركة في 24 دقيقة فقط مع منتخب مصر في الكان، وذلك في لقاء مالي بمستهل مشوار الفراعنة في نسخة 2017 بالجابون قبل أن يتعرض لاصابة بالغة تبعده عن المشاركة في باقي مباريات المسابقة وتفتح أبواب التاريخ للمخضرم عصام الحضري الذي سجل عدة أرقام قياسية بالمشاركة في تلك النسخة.

-الإعلانات-