حقائق في خسارة فرنسا من تركيا.. سقوط أول لـ«الديوك» أمام صانع الإنجاز التركي الأكبر

حقق المنتخب التركي انتصارًا كبيرًا مساء أمس السبت، على ملعبه ضد المنتخب الفرنسي في مواجهة ضمن تصفيات يورو 2020.

ولم يتوقع أحد سيناريو المباراة التي شهدت سيطرة وهيمنة تركية طوال الـ90 دقيقة، مما جعل النتيجة النهائية للمباراة لا تتماشى مع أحداثها التي شهدت تفوق أصحاب الأرض بشكل شبه تام وإضاعتهم للعديد من الفرص التي حرمتهم من تحقيق فوز كبير وساحق على الضيوف الذين يدينون بالشكر لحارس مرماهم وقائدهم، هوجو لوريس، الذي أنقذ مرماه من العديد من الأهداف المحققة لتنتهي المباراة بنتيجة 2-0 للمنتخب التركي.

الفوز الذي حققه المنتخب التركي مكنه من اعتلاء صدراة المجموعة الثامنة في التصفيات بتحقيقه 3 إنتصارات من 3 مباريات، في حين تراجع المنتخب الفرنسي للمركز الثاني في المجموعة برصيد 6 نقاط.

المباراة صاحبها العديد من الأرقام والإحصائيات اللافتة للأنظار، سنستعرضها معكم في السياق التالي.

– نجح المدرب شينول جونيش- صاحب الإنجاز الأكبر في الكرة التركية بقيادة منتخب بلاده لتحقيق المركز الثالث في مونديال 2002 – في قيادة منتخب تركيا لتحطيم سلسلة سلبية من خلال الفوز الذي حققه بالأمس، لينجح المنتخب التركي ولأول مرة من 8 محاولات، في الفوز على حامل لقب كأس العالم (فاز 1 وتعادل 2 وخسر 5).

– منتخب فرنسا فشل في التسديد على مرمى تركيا طيلة الـ90 دقيقة، مكتفيًا بـ4 محاولات تسديد غير ناجحة، ليفشل منتخب الديوك في التسديد على مرمى منافسة للمرة الأولى خلال أخر 10 سنوات.

– أحد اللاعبين الذين قدموا مستوى دون المتوقع كان نجم الدوري الفرنسي وأحد أبرز المواهب في العالم، كيليان مبابي، فالجناح المهاجم الفرنسي الشاب فقد الاستحواذ على الكرة في 22 مناسبة ضد منتخب تركيا، محققًا أسوأ أرقامه على الإطلاق في مباراة واحدة مع منتخب فرنسا.

– منذ تولي ديديه ديشامب قيادة المنتخب الفرنسي في عام 2012، والديوك يعانون من النتائج في مبارياتهم خلال شهر يوليو في السنوات الفردية (2013، 2015، 2017 و2019)، فخسرت فرنسا خلال هذه الفترة 6 مباريات من 8، واستقبلت بالأمس هدفين في الشوط الأول للمرة الأولى، منذ خسارتها في يوليو 2015 ضد بلجيكا (انتهت 4-3).

– فوز المنتخب التركي بالأمس على المنتخب الفرنسي هو الأول على الإطلاق في مواجهة المنتخبين، بعد 4 مواجهات سابقة انتهت جميعها بفوز المنتخب الفرنسي، وسجل خلالها المنتخب التركي إجمالي هدفين فقط، وهو نفس عدد أهدافه في مباراة الأمس.

-الإعلانات-