رئيس الإسماعيلي..أتفهم غضب جماهير «الدراويش» بسبب نتائج الموسم الحالي

وجه المهندس إبراهيم عثمان رئيس مجلس إدارة الإسماعيلى ،المشرف العام على قطاع الكرة الشكر للاعبين والجهاز الفنى على ما قدموه في لقاء أمس أمام الأهلى من أداء قتالى ورجولى والسعى نحو إعادة كرة الدراويش الجميلة.

واضاف عثمان :«الفريق يضم أكثر من لاعب شاب وأرى أنهم كانو الاحق بالانتصار في ظل حجم الفرص الكبيرة التي اتيحت على مدار شوطى المباراة».

واستكمل رئيس النادى الإسماعيلى :«اوجه الشكر أيضا لأعضاء الجهاز الفنى من أبناء النادى الذي ضم صبرى المنياوى مدير الكرة ومحمود جابر المدرب العام وعطية صابر المدرب المساعد وسعفان الصغير مدرب الحراس بجانب الجهاز الإدارى والطبى على الجهود المبذولة مع اللاعبين الذين كانوا يفتقدوا للثقة ونجاحهم في اعادة عدد كبير منهم لمستواه المعهود منذ تكليفهم بقيادة الفريق الأول خلال فترة قصيرة للغاية بجانب فرض الاستقرار واعادة الانضباط الفنى مجددا وهو ما انعكس بالإيجاب على النتائج بآخر مباراتين».

وأتبع عثمان :«لاعبو الفريق كانو على قدر الثقة الموضوعة على عاتقهم من أجل استمرار مسيرة الانتصارات رغم قوة المنافس الذي ينافس على لقب الدورى وقام باستقطاب لاعبين بمبالغ طائلة، الجميع قدم أفضل ما لديه وقاتل في الملعب وكان قريبا للغاية من خطف الثلاث نقاط لولا غياب التوفيق».

وأشار المشرف العام على قطاع الكرة :«رغم التغييرات الاضطرارية التي تعرض لها الفريق باستبدال متولى وفارس للاصابة واصرار بامبو والشامى على الاستمرار رغم معانتهم من الإصابة إلا أن الفريق كان الأفضل واستعادوا روح قتالية كانت غائبة منذ فترة طويلة برغم صغر المعدلات السنية».

وأكمل حديثه :«كانت لدينا استراتيجية نعمل عليها منذ عودتنا لإدارة شؤون النادى وهى تشكيل قاعدة ناشئين كاملة تعمل على تغذية الفريق الأول بلاعبين شباب واعدين قادرين على تحقيق نتائج مميزة تسهم في تحسين وضع الفريق بين الكبار وتعيد الفريق كمنافس دائم على الألقاب سواء المحلية أو القارية، قطاع الناشئين هو الحل المثالى لنا نظرا لارتفاع اسعار اللاعبين بشكل جنونى».

واسترسل :«حرصنا منذ البداية على ضم لاعبين شباب مميزين من كل بقاع الجمهورية تحت السن بأسعار متوسطة من أجل تدعيم صفوف الفريق الأول وأبرز دليل على ذلك تألق محمد صادق وعبدالرحمن مجدى ومصطفى فارس وأحمد أيمن ومحمد الضرف ومحمد بيومى وغيرهم مع الفريق الأول دون تكبد خزينة النادى الملايين».

وأنهى رئيس النادى حديثه قائلا :«الفريق برغم مركزه الحالى الذي يشغله بمسابقة الدورى ولايرضى طموح مجلس الإدارة والجماهير، خرج بمكاسب كبيرة أهمها اكساب مجموعة من الناشئين الواعدين الثقة وهو ما سيسهم في تحقيق نتائج مميزة والعودة للمنافسة على منصات التتويج في المواسم المقبلة».

في النهاية يؤكد مجلس إدارة النادى الإسماعيلى برئاسة المهندس إبراهيم عثمان على تفهمه لحجم الغضب الجماهيرى بعد سلسلة النتائج السلبية في الفترة الماضية ،إلا أننا نؤكد أن الفترة القادمة ستشهد تغييرات كبيرة مع تصحيح بعض الاخطاء التي ظهرت خلال منافسات هذا الموسم مطالبا الجماهير الواعية بالإلتفاف حول فريقهم في المرحلة المقبلة ودعم اللاعبين والجهاز الفنى كما عهدناهم دائما.

-الإعلانات-