كيف كان بإمكان جروس تجنب الخسارة رغم إجادته خارج الأرض؟

حقق نهضة بركان فوزًا ثمينًا على نادي الزمالك بهدف دون رد في اطار مباراة ذهاب نهائي الكونفدرالية، سجل لابا كودجو الهدف في الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء ليعطي للفريق المغربي أفضلية نسبية قبل لقاء العودة الأحد المقبل في برج العرب.

بدأ الجعواني اللقاء بالرسم التكتيكي المتوقع والمعتاد لنهضة بركان 4-4-2، على محمد في حراسة المرمي وعلى اليمين عمر النمساوي وعلى اليسار سهيل إيشو وقلبي دفاع اسماعيل المقدم ويوسوفو دايو وفي الوسط أمين الكأس على اليمين وبكر الهلالي على اليسار ومحمد فرحان وسمير ويدار في المنتصف وفي الأمام حمدي لعشير وكودجو

1

التشكيل هو المناسب والمتوقع خاصة مع عدم اكتمال شفاء عبد الصمد المباركي ومحمد عزيز وتوريه وغياب العربي ناجي للايقاف.

جروس في الناحية الأخري بدأ اللقاء بالرسم التكتيكي المعتاد للزمالك 4-2-3-1، عمر صلاح في حراسة المرمي وحمدي النقاز على اليمين وعبد الله جمعة على اليسار وعلاء وعبد الغني قلبي دفاع أمامهم عبد العزيز وطارق حامد لاعبي ارتكاز أمامهم زيزو جناح أيمن وكهربا جناح أيسر وأوباما في الوسط وفي الامام عمر السعيد

أشرك جروس عبد الغني بدلًا من الونش وهو تغيير موفق نظرًا لقدرة عبد الغني على التمركز بشكل صحيح واشرك عمر صلاح بدلا من جنش الغائب للايقاف وعماد السيد الغائب للاصابة وفي الوسط أشرك محمود عبد العزيز بدلا من الفرجاني ساسي الغائب للاصابة وأخيرًا زيزو على اليمين بدلا من ابراهيم حسن للاعتماد على سرعات زيزو.

بدأ نهضة بركان المباراة بالاعتماد على الكرات الطولية لحمدي لعشير أو لابا كودجو مع دخول بكر الهلالي أو محمد فرحان للأمام كمكمل للثلاثي الأمام لنهضة بركان مع تحرك حمدي لعشير للطرف لسحب عبد الله جمعة وتحرك سمير ويدار للخلف لسحب لاعب الوسط

مع استقبال أحد الثلاثي للكرة يتحرك ويدار وفرحان للامام لاستقبال الكرة سواء كانت من الزميل أو من الخصم ككرة ثانية مع تقدم أحد الأظهرة النمساوي أو إيشو للأمام.

الزمالك اعتمد على الضغط العالي بطول الملعب مما أوجد مساحة وتخلخل كبير ولكن الضغط العالي حرم بركان من التحضير المتعارف عليه بين قلبي الدفاع وثنائي الوسط والنمساوي مما جعل بركان يعتمد على الكرات الطويلة سواء الارضية أو العالية.

فرصة لابا كودجو الاولي في اللقاء كانت بسبب الضغط العالي من الزمالك مما أوجد مساحات كبيرة خلف الدفاع ووجود أكثر من لاعب في نهضة بركان دون رقابة لكن محمد عبد الغني تعامل مع الكرة بإمتياز وأخرجا من أمام لابا قبل التصويب

أول فرصة للزمالك في المباراة أتيحت بسبب غياب الترحيل وهي مشكلة نهضة بركان الدفاعية، مع بداية الركنية خضع علاء لرقابة لصيقة من اسماعيل المقدم ومع التنفيذ لرجع المقدم لمكانه في العمق لرقابة محمود عبد العزيز ولم يتم تسليم علاء لعمر النسماوي الظهير الأيمن مما جعله خالي من الرقابة ولعب عبد الله جمعة عرضية لعلاء لكن سددها خارج المرمي

سدد نهضة بركان خلال المباراة 30 تسديدة منها 9 على المرميوهو رقم كبير يعكس سيطرة الفريق على المباراة ووصل بأكثر من 5 فرص محققة على المرمي أنقذ عمر صلاح واحدة ومحمود علاء واحدة وفرصتين تصدي لهما القائم الايمن لعمر صلاح ، رقم الركنيات أيضًا يعكس هذه السيطرة 11 ركنية لنهضة بركان مقابل 2 للزمالك وعلى الرغم من ذلك أهدار كهربا فرصة كبيرة للتسجيل من انفراد تام بالمرمي من وسط الملعب بالاضافة لكرة عرضية من كهربا لاوباما لم يستطع التعامل معها.

كهربا أدي مباراة ممتازة فهو أكثر لاعب مراوغات صحيحة خلال المباراة 5 مراوغات، فلولا الانفراد الضائع لكانت أفضل مباراة لكهربا مع الزمالك.

الزمالك أدي بقتال خلال المباراة لكن على مستوي الرقابة الفردية لا يوجد تركيز خلال الثلث الأخير من الملعب، تكررت في أكثر من مناسبة وفي كرة الهدف

عرضيات بركان كانت بالكامل من الناحية اليمني ناحية عمر النمساوي، الثنائي لابا كودجو ويوسفو دايو هم أكثر لاعبي بركان حصولًا على الكرات العالية وهذا يفسر تواجد لابا في صدارة هدافي البطولة والمدافع يوسفو دايو في الوصافة.

في الشوط الثاني ظهر الزمالك بشكل أفضل نسبيا ومع أول تقدم للنقاز من الناحية اليمني استغل غياب التغطية العكسية من النمساوي ولعبها كهربا بشكل ممتاز تصدي لها المحمدي

على مستوي التعامل مع المباراة التغيير الاول للجعواني كان هجوميًا بنزول محمد عزيز الظهير الأيسر الاساسي لنهضة بركان والعائد من الاصابة بدلا من سهيل إشو الذي اصيب في الكرة الثنائية مع النقاز وهذا التغيير أعطي انتعاشة للناحية اليسري لنهضة بركان

وفي المقابل التغيير الاول لجروس كان بنزول ابراهيم حسن بدلا من زيزو لانعاش الجبهة اليمني للزمالك خاصة ان زيزو لم يؤدي بشكل جيد هجوميًا بينما دفاعيًا كان مساند جيد للنقاز.

التغيير الثاني للجعواني كان هجوميًا بنزول سلمان ولد الحاج بدلا من ويدار وتحويل الرسم التكتيكي ل 4.3.3 قبل النهاية  بثلاثة دقائق

قبلها أخرج جروس كهربا وأدخل محمد ابراهيم وتحرك اوباما للجانب الايسر للمساندة الدفاعية، هل كان خروج كهربا هو التغيير الاصح؟

هناك وجهتي نظر، الاولي ان كهربا كان مصدر هجوم الزمالك وخروجه أفقد الزمالك أي خطورة هجومية الثانية أن كهربا دفاعيًا انخفض أداؤه وكان لابد من دخول اوباما على الناحية اليسري للمساندة الدفاعية.

بالطبع هدف بركان هو خطأ كبير من محمود عبد العزيز للتقدم الزائد دون داعي بالاضافة الي خطأ في الرقابة من عبد الغني والنقاز لتركهم للابا كودجو بالاضافة الي خطأ من جروس في عدم اجراء التغيير الثالث لقتل الوقت في الوقت بدلا من ضائع.

لاعبو الزمالك أدوا مباراة قتالية بدرجة كبيرة وخرجوا بأقل الخسائر من مباراة بركان والتعويض في مباراة العودة ممكن وسهل خاصة ان بركان قوته تقل بشكر واضح خارج أرضه، غيابات الزمالك لن تؤثر بشكل كبير ف السعيد من الممكن ان يعوض بأحداد والنقاز يٌعوض بحازم امام خاصة ان النقاز لا يؤدي بشكل جيد في الفترة الاخيرة وغيابه قد يكون في مصلحة الزمالك.

-الإعلانات-