5 لاعبين في طريقهم للرحيل عن الريال مع سوق إنتقالات صاخب منتظر في صيف 2019

سوق إنتقالات صاخب ينتظر ريال مدريد في صيف 2019، وذلك مع إقتراب نهاية موسم مخيب تعرض فيه ريال مدريد للعديد من الهزائم والنتائج المخيبة على مستوى جميع البطولات المحلية الإسبانية أو مسابقة دوري الأبطال، مع ضمان الفريق إحتلال للمركز الثالث في جدول ترتيب لاليجا وإبتعاده عن المركزين الأول والثاني للموسم الثاني على التوالي في سجل لم يتعرض له النادي منذ بداية فترة السبعينات من القرن الماضي (الفترة بين 1972 و1974)، وخروجه بشكل سيء من دوري أبطال أوروبا امام أياكس أمستردام، بعد أن كان الفريق هيمن على النسخ الثلاثة السابقة للبطولة الأغلى والأكبر على مستوى الأندية الأوروبية.

العديد من الأسماء الكبيرة ارتبطت بالإنضمام لصفوف ريال مدريد هذا الصيف، مثل نجم تشيلسي إيدن هازارد، نجم مانشستر يونايتد بول بوجبا، والعديد من النجوم الأخرين مثل كريستيان إريكسين (توتنهام)، لوكا يوفيتش (إينتراخت فرانكفورت) وفيرلاند مندي (ظهير أيسر في ليون الفرنسي).

لكن تعزيز صفوف ريال مدريد سيستدعي التخلي عن بعض الأسماء الموجودة حاليًا في قائمة الفريق، والتخلي عن بعض النجوم الذين لم يكونوا على المستوى المطلوب خلال موسم تراجعت فيه نتائج ريال مدريد تمامًا ليكون واحد من أسوأ مواسم النادي في القرن الحالي.

أبرز الأسماء المرشحة لمغادرة صفوف ريال مدريد هذا الصيف سنستعرضها معكم في السياق التالي ..

1- جاريث بيل:

الأسم الذي تحولت إليه الأنظار مع رحيل كريستيانو رونالدو، لكن الويلزي فشل في التألق وقيادة الفريق في موسم متخبط، عزز من خلاله اللاعب مكانته عند شريحة كبيرة من جماهير ريال مدريد كواحدة من أكثر الصفقات المخيبة للتوقعات في النادي، بعد ان دفع ريال مدريد ما يزيد عن 100 مليون يورو لضم الجناح المهاجم الويلزي في صيف عام 2013، لكن اللاعب لم ينجح هذا الموسم في البرهنة على أهميته ودوره الفعال مع إكتفائه بتسجيل 11 هدف من بين 36 مباراة في لاليجا ودوري الأبطال هذا الموسم.

ريال مدريد سيحاول التخلص من بيل هذا الصيف لتوفير مقابل مادي إضافي لميزانية الإنتقالات، وتخفيض ميزانية الأجور مع تقاضي الجناح الويلزي ما يزيد عن 600 ألف يورو أسبوعيًا.

2- كايلور نافاس:

واحد من أهم نجوم ريال مدريد في رحلة التتويج ب4 ألقاب دوري أبطال في المواسم ال5 الأخيرة، لكن دور نافاس قل كثيرًا هذا الموسم مع إنتداب العملاق البلجيكي وأفضل حارس مرمى في مونديال 2018، تيبو كورتوا.

المعادلة كانت واضحة لريال مدريد، كورتوا الحارس الأصغر سنًا والأفضل فنيًا في نظر الكثيرًا، مقابل الحارس الكوستاريكي البالغ من العمر 32 عامًا، لذلك كان التفضيل واضحًا، ونقلته الصحف الأسبانية خلال اخر يومين بالتأكيد على أن المدرب زيدان وإدارة ريال مدريد قد اتخذوا القرار بالإعتماد على كورتوا اساسيًا، وفتح باب الرحيل أمام حارسهم الكوستاريكي الذي سيكون بكل حال من الأحوال واحد من أشهر الحراس في تاريخ النادي العريق.

3- ماركوس يورنتي:

لاعب الوسط المدافع البالغ من العمر 24 عامًا، والذي قدم فترة مميزة هذا الموسم في بداية فترة المدرب الأرجنتيني سانتياجو سولاري مع الفريق، لكنه سرعان ما ابتعد عن التشكيلة الأساسية بسبب الإصابة، ثم خرج من حسابات الفريق بشكل كبير مع وصول المدرب زيدان، الذي اشركه في مباراتين فقط من بين 10 مباريات قاد فيهم الفريق في لاليجا.

4- سيرخيو ريجيلون:

مثل يورنتي، لم يحصل الظهير الأسباني البالغ من العمر 22 عامًا على الكثير من الفرص منذ وصول زيدان، على الرغم من انه شارك في 11 مباراة مع المدرب سولاري، لكن مع وصول زيدان، حصل ريجيلون على فرصة المشاركة في مباراتين فقط من بين 10 مباريات.

وفقًا للتقارير الصحفية فأن إدارة ريال مدريد لا تريد التخلص من اللاعب بشكل نهائي، وتسعى لإعارته أو بيعه مع إمكانية شرائه مجددًا، على غرار ما قام به النادي مع الظهير الأيمن داني كارفخال، عندما باعه النادي في صيف 2012 لباير ليفركوزن الألماني، قبل أن يقوم بشرائه بعد عام واحد فقط من رحيله مع تألقه بشكل كبير في البوندزليجا.

5- داني سيبايوس:

لاعب الوسط الشاب البالغ من العمر 22 عامًا يعاني مع المدرب زيدان، لعدم إعتماد الفرنسي على اللاعب الحائز على جائزة أفضل لاعب في يورو 2017 لمنتخبات تحت 21 عام، وهي النسخة التي دفعت ريال مدريد للتعاقد معه من ريال بيتيس.

سيبايوس لعب 23 مباراة في لاليجا هذا الموسم (10 كبديل)، لكنه شارك في 3 مباريات فقط مع ريال مدريد في ولاية زيدان، ولعب مباراتين فقط بشكل اساسي في لاليجا تحت قيادة الأسباني الذي لا يراه واحد من اللاعبين الأساسيين في الفريق، وسيكون توجه إدارة النادي هو بيعه أو إعارته هذا الصيف، مع ضمان إمكانية استعادته في حال التألق (مثل الحال مع ريجيلون).

-الإعلانات-