شباك إنجلترا ببصمات إفريقية.. ماني وصلاح وأوباميانج يهيمنون على الحذاء الذهبي

انتهى صراع الهدافين في البريميرليج بهيمنة أفريقية تامة بعد تتويج الثلاثي، محمد صلاح، ساديو ماني وبيير إيمريك أوباميانج بجائزة الحذاء الذهبي للبريميرليج هذا الموسم بعد التساوي في صدارة الهدافين برصيد 22 هدف لكل لاعب.

وحافظ صلاح على تواجده في صدارة الهدافين للموسم الثاني على التوالي، لكن النجم المصري لم يتمكن من التسجيل في الجولة الأخيرة ضد وولفرهامبتون، ليفتح الطريق أمام زميله في ليفربول، ساديو ماني، وهداف أرسنال الجابوني، بيير إيمري أوباميانج، ليلحقا بصلاح في الصدارة، مع تسجيل كل لاعب لهدفين في الجولة الأخيرة من الدوري ضد وولفرهامبتون وبيرنلي على التوالي.

وتعد هذه هي أول حالة تساوي 3 لاعبين في رصيد الأهداف على قمة الهدافين بنهاية الموسم منذ موسم 1998/1999 (جيميفلويدهاسلبانك، مايكل أوين ودوايت يورك: 18 هدف لكل لاعب).ويعتبر هذا الموسم هو أول حالة تساوي في تسجيل الأهداف بين لاعبين أو أكثر منذ موسم 2010/2011، عندما تساوى ديميتار بيرباتوف لاعب مانشستر يونايتد مع كارلوس تيفيز لاعب مانشستر سيتي في صدارة الهدافين مع نهاية الموسم برصيد 20 هدف.

لكن الرقم المميز حقًا هو أن هذا الموسم هو أول موسم في عهد المسابقة الذي يشهد وصول رصيد أهداف 3 لاعبين أفارقة ل20 هدف أو أكثر ، علمًا بأن جميع المواسم السابقة لم تشهد وجود سوى لاعب أفريقي واحد برصيد 20 هدف أو أكثر، ليكون هذا الموسم هو الأكثر تميزًا لللاعبين الأفارقة في صراع الهدافين.

ويمتلك الجابوني أوباميانج أفضل معدل تهديفي مع عدد دقائق اللعب التي شاركها هذا الموسم (2713 دقيقة) بمعدل هدف في كل 124 دقيقة لعب، وهو المعدل الأفضل من السنغالي ساديو ماني (3085 دقيقة في البريميرليج هذا الموسم بمعدل هدف كل 140 دقيقة لعب) والنجم المصري محمد صلاح (3256 دقيقة في البريميرليج هذا الموسم بمعدل هدف كل 148 دقيقة).

ويمتلك صلاح وماني سجلًا مميزًا هذا الموسم، حيث يعد هذا الثنائي هو أكثر اللاعبين افتتاحًا للتسجيل في المباريات بالبريميرليج هذا الموسم، بتسجيلهما 9 أهداف، بينما اصبح اوباميانج هو أول لاعب من أرسنال يتوج بجائزة الهداف في موسم بالبريميرليج، منذ الهولندي روبن فان بيرسي في موسم 2011/2012.

-الإعلانات-