بريميرليج 38: أرقام قياسية مميزة وأخرى كارثية لمانشستر يونايتد وأرسنال

اسدل الستار على مباريات البريميرليج هذا الموسم بختام أخر جولات المسابقة اليوم مع لعب جميع مباريات الجولة 38 للدوري، والتي شهدت نجاح مانشستر سيتي في الحفاظ على لقبه للموسم الثاني بعد سباق عصيب مع ليفربول.

10 مباريات لُعبت اليوم حضرت الأهداف خلالها في 9 منها، في حين خرج اللقاء الوحيد بنتيجة التعادل السلبي في ملعب كينج باور ستاديوم بين ليستر سيتي وضيفه، تشيلسي.

أرقام مميزة غير مسبوقة وإحصائيات كارثية توضح تراجع كبير لعملاقة كبار في البريميرليج ، سنستعرضها معكم في السياق التالي ..

1- النسخة الأكثر غزارة تهديفيًا:

جاء هدف توتنهام الثاني في شباك إيفرتون اليوم (المباراة انتهت 2-2) ليدون معها اللاعب كريستيان إريكسين الهدف رقم 1067 في البريميرليج هذا الموسم، ليحطم الرقم القياسي للأهداف في موسم واحد في البريميرليج بنظام لعب 38 مباراة (20 فريق)، والمدون في موسم 2011/2012.

بعد هدف إريكسين سُجل 5 أهداف اخرى، ليشهد هذا الموسم تسجيل إجمالي 1072 هدف في رقم غير مسبوق في عهد البريميرليج (لنظام لعب ال20 فريق في الموسم).

2- أليكساندر أرنولد يحطم رقم إستثنائي:

لم يسبق في عهد البريميرليج ان تمكن مدافع في صناعة أكثر من 11 هدف في الموسم، وهي الأرقام المدونة بأسم أندي هينشكليف (مع إيفرتون في موسم 1994/1995: 11)، لايتون باينس (مع إيفرتون في موسم 2010/2011: 11) وأندي روبرتسون (مع ليفربول في الموسم الحالي: 11). لكن الظهير الأيمن الشاب لليفربول، ترينت أليكساندر أرنولد، حطم الرقم القائم من 24 عام وأصبح أول مدافع في عهد البريميرليج يصنع 12 هدف خلال موسم واحد من المسابقة، محققًا رقمًا قياسيًا غير مسبوقًا لمدافع في المسابقة من حيث صناعة الأهداف.

3- مؤشرات الشمال اللندني تتحول تمامًا:

انهى توتنهام الموسم في المركز الرابع برصيد 71 نقطة، وبفارق نقطة واحدة عن أرسنال، لينجح السبيرز في الموسم الثالث على التوالي من الإنهاء في مركز أعلى من منافسهم التقليدي وجارهم اللدود في شمال لندن.

توتنهام لم يحقق مثل هذه الفترة من التفوق على أرسنال في الدوري من قبل في عهد البريميرليج، في حين تعود أفضل سلسلة مماثلة (أو أفضل) من هذه السلسلة من التفوق على أرسنال في جدول الترتيب إلى فترة الستينيات من القرن الماضي، وبالتحديد في موسم 1967/1968، عندما وصل توتنهام عند هذه المرحلة ل9 سنوات متتالية من إحتلال مركز أفضل من أرسنال في جدول ترتيب الدرجة الممتازة الإنجليزية.

4- أرقام دفاعية كارثية لأرسنال ومانشستر يونايتد:

سقط مانشستر يونايتد على ملعبه في نتيجة مفاجأة، بعد ان خسر بهدفين دون مقابل ضد ضيفه، كارديف سيتي، الفريق الذي ضمن هبوطه للتشامبيونشيب.

مانشستريونايتد في الدوري هذا الموسم حافظ على نظافة شباكه في مباراتين فقط علىملعب أولد ترافورد، وهو رقم سلبي لم يتعرض له النادي منذ موسم 1962/1963 (2).

وشهدت المباراة تسجيل الجناح الإنجليزي ناثانيل مينديز لاينج هدفي الضيوف، ليكون ثاني لاعب فقط من فريق صاعد حديثًا للبريميرليج يسجل هدفين على ملعب أولد ترافورد في عهد المسابقة، بعد الفرنسي لويس ساها مع فولهام في موسم 2001/2002.

وفي تيرف مور، حقق أرسنال إنتصارًا معنويًا بالفوز على بيرنلي خارج قواعده بنتيجة 3-1، لكن الجانرز فشلوا مجددًا من الحفاظ على نظافة شباكهم خارج قواعدهم للمرة ال18 هذا الموسم، وهو ما يعني أن الفريق حافظ على نظافة شباكه في مباراة وحيدة خارج قواعده في الدوري هذا الموسم، في سجل سيء لم يحققه النادي منذ موسم 1967/1968 (1 ايضًا)

-الإعلانات-