الاتحاد التونسي يتمسك بخوض مباريات الأمم الأفريقية على ملعب السويس

نفى الاتحاد التونسي لكرة القدم ما تردد في بعض وسائل الإعلام اليوم ،الاثنين، عن طلب تقدم به إلى الاتحاد الإفريقي لكرة القدم وإلى اللجنة المنظمة لبطولة كأس أمم إفريقيا بخصوص نقل مباريات المنتخب التونسي من السويس إلى القاهرة.

وأكد الاتحاد التونسي – في بيان رسمي اليوم – أنه لا أساس لهذه الأنباء من الصحة، مشددا تمسكه بإجراء المنتخب التونسي لمبارياته ضمن المجموعة الخامسة لنهائيات كأس أمم أفريقيا 2019 بمدينة السويس.. موضحا أن الوفد التونسي الذي حضر حفل قرعة البطولة توجه إلى السويس وأبدى إرتياحه لظروف الإقامة.

كما تلقى الاتحاد تطمينات من الجهة المنظمة التي يترأسها المهندس هاني أبو ريدة بخصوص تدارك الملاحظات التي تقدم بها الوفد التونسي قبل انطلاق البطولة والمتعلقة بملعب التدريب وملعب المباريات الرسمية.

ويعتبر الاتحاد التونسي لكرة القدم، أن مدينة السويس المناضلة تستحق احتضان مباريات المجموعة الخامسة التي من المنتظر أن تشهد تنافسا فنيا من طراز رفيع خاصة وأنها تضم منتخبين عربيين شقيقين سيجدان دون شك كل المساندة والدعم من جمهور يتمتع بطيبة أخلاقه وتشجيعه للعب النظيف، مشددا على تمسكه بملعب السويس وجمهوره وهو على ثقة تامة بأنه سيقف مع منتخب “نسور قرطاج” خلال هذه البطولة القارية.

وتضم المجموعة الخامسة ببطولة كأس الأمم الإفريقية (مصر 2019) كلا من منتخبات تونس وموريتانيا وأنجولا ومالي.

-الإعلانات-