محمد صلاح يدافع عن المرأة: علينا تغيير طريقة تعاملنا معها وتستحق أكثر مما تحصل عليه

اختارت مجلة «تايم» الأمريكية الشهيرة النجم المصري محمد صلاح كواحد من أكثر 100 شخصية مؤثرة في العالم لعام 2019، إذ صنفته ضمن «العمالقة»، فيما استغل اللاعب حواره مع المجلة للدفاع عن المرأة مؤكدًا أنها تستحق أكثر مما تحصل عليه.

وأعلنت المجلة عن أسماء الشخصيات المختارة، كما كشفت عن عدة أغلفة للعدد الذي سيحتوي نبذة عنهم، إذ حمل واحد من تلك الأغلفة صورة نجم المنتخب المصري ونادي ليفربول الإنجليزي.

وفي حواره مع المجلة، تحدث «صلاح» قائلًا: «الناس دائمًا ما تتوقع منك أشياءً كبيرة، أنت ترى الأطفال يرتدون قميصك ويقولون إنهم يتمنون أن يصبحوا مثلك يومًا ما، يضعونك تحت ضغط قليلًا، ولكن في الوقت الحالي هذا شئ يجعلك فخورًا بما وصلت إليه حتى الآن».

واستطرد: «أنا من نجريج، قرية صغيرة على بعد 5 ساعات من القاهرة، لعبت كرة القدم منذ كنت في عمر الـ 7»، فيما أجاب عن سؤال: «ما الشئ الذي لا يعرفه أحد عنك؟» قائلًا: «الكثير، علينا أن نغير الطريقة التي نتعامل بها مع المرأة، في ثقافتنا، أنا أساند المرأة أكثر مما كنت أفعل سابقًا، لأنني أشعر أنها تستحق أكثر مما تحصل عليه حاليًا، هذا يجب أن يحدث، إنه ليس اختيارًا».

وأكمل «صلاح» حديثه: «عندما ذهبت من مصر إلى سويسرا، في البداية عانيت كثيرًا، بسبب اللغة والثقافة والعمل الشاق، ولكن أنا سعيد أنني هنا الآن، بعد طريق طويل، من أول يوم لي هنا في النادي رحبت بي الجماهير بحرارة، أشعر بالحب، يعطوني الدافع في المباراة، وأشعر بمساندتهم، تشعر بالحب حين يتغنوا بأغنيتك، هذا يجب أن يعني أنك مميز،

-الإعلانات-