الأجواء تشتعل في الأردن..و«الفيصلي» يصف عقوبة الاتحاد ضد لاعبه بـ«الانتقامية»

اشتعلت الأجواء فى الأردن بين كل من نادي الفيصلي الأردني والاتحاد الأردني لكرة القدم و اتخذت اللجنة التأديبية عقوبة الايقاف 6 سنوات على لاعب نادي الفيصلي عدي زهران، وذلك على خلفية ما قام به بعد انتهاء مباراة القطبين الفيصلي والوحدات الخميس الماضي ضمن الدوري المحلي.

وتعد هذه العقوبة الأكبر في تاريخ كرة القدم الأردنية حيث قام زهران (28 عاما) بخلع سرواله أمام جماهير الفيصلي احتفالا بفوز فريقه 2-1، وهو تصرف اعتبرته اللجنة التأديبية خارج عن نطاق المألوف.

وتعتبر العقوبة الأكبر في تاريخ كرة القدم الأردنية وأشار الاتحاد الاردني في بيان إلى “حرمان لاعب نادي الفيصلي عدي زهران من المشاركة في اي انشطة متعلقة بكرة القدم (6) سنوات، وعلق اللاعب في صفحته على موقع فيسبوك “حسبي الله ونعم الوكيل”.

كانت ادارة النادي الفيصلي اعلنت الجمعة الماضي عن عقوبة بحق اللاعب نفسه بإيقافه لمدة شهر وحرمانه من راتب 3 شهور إضافة لمكافأة الفوز على الوحدات.

واستنكر الفيصلي العقوبات التي وقعها عليه الاتحاد الأردني لكرة القدم والتي وصفها “بالانتقامية” ،وكانت إدارة نادي الفيصلي الأردني، برئاسة بكر العدوان، قررت إيقاف اللاعب عدي زهران مدة شهر كما قررت الإدارة حرمان اللاعب من مكافأة الفوز على الوحدات 2، إلى جانب حرمانه من راتبه الشهري مدة 3 أشهر.

وقررت اللجنة المنبثقة من اتحاد الكرة الأردني فرض عقوبات مالية وإدارية على ناديي الفيصلي والوحدات على خلفية الأحداث التي رافقت المباراة التي جمعتهما على ستاد عمان مع تغريم الفيصلي 500 دينار وإقامة أول مباراة رسمية له في الدوري بدون جمهور.

فضلا عن تحمله كافة تكاليف الإصلاح في الاستاد ومبلغ 1500 دينار و500 دينار أخرى.

-الإعلانات-