«فاست لين»: الظهور الأخير لـ«ذا شيلد» ومفاجأة «روندا» وخيانة «شين» (فيديو)

انتظر عشاق مصارعة المحترفين مشاهدة عرض «فاست لين» الشهري الأخير قبل أهم وأكبر عروض العام «ريسلمانيا» إذ شهد «فاست لين» عدد من المباريات المصيرية لتحديد المنافسين على ألقاب اتحاد WWE وكذلك شهد مباراة تاريخية هي الأخيرة لفريق «ذا شيلد».

وانطلق العرض بمباراة على لقب «سماكداون» للزوجي بين فريق «ذا أوسوس» وفريق ذا ميز وشين مكمان. وكان ذا ميز يأمل في تحقيق الفوز، خاصة في ظل وجوده في مدينته ووسط جماهيره وأمام أعين والده الذي جلس في الصف الأمامي بالقرب من الحلبة، إلا أن الأخوان أوسو نجحا في خطف الفوز بثبيت نجم سلسلة أفلام «ذا مارين» ليحافظا على لقبهما.

وعقب المباراة قام ذا ميز بتحية والده وكذلك فعل شين مكمان، إلا أن الأخير فاجأ الجميع بهجومه من الخلف على زميله ليوسعه ضربًا قبل أن يتوجه إلى والده ويعتدي عليه بدوره وسط صيحات الاستهجان من الجماهير.

وشهد العرض أيضًا استدعاء رئيس الاتحاد فينس مكمان لكوفي كينجستون للحديث عن مباراة لقب الـWWE، والتي كان من المفترض أن يخوضها «كينجستون» أمام حامل اللقب دانيال براين قبل أن يقرر «مكمان» استبداله بكيفين أوينز. وكشف «مكمان» للمصارع الغاني عن قراره بجعل المباراة ثلاثية على أن يتجه «كينجستون» إلى الحلبة مباشرة لبدء اللقاء. ومع صعوده إلى الحلبة، أعلن المذيع أنه تلقى معلومات بأن مباراة لقب WWE ستقام لاحقًا في العرض، فيما سيخوض عضو فريق «ذا نيو داي» مباراة 1 ضد 2 على التو أمام فريق «ذا بار» المكون من شيموس وسيزارو. ونجح الثنائي في تحطيم الغاني، وبينما حاول صديقيه أعضاء «ذا نيو داي» بيج إي وأكسافيير وودز الدخول لمساعدته فاجأهما شينسكي ناكامورا وروسيف بالهجوم عليهما من الخلف.

وكان على بيكي لينش خوض مباراة مصيرية بدورها، رغم إصابتها في ركبتها، أمام غريمتها وصديقتها السابقة شارلوت فلير، ونصت قواعد المباراة أن في حالة فوز «بيكي» فسيتم إضافتها إلى مباراة لقب «راو» للسيدات في ريسلمانيا المقررة بين «شارلوت» والبطلة الحالية روندا راوزي، أما في حالة هزيمتها فستظل المواجهة المقررة على وضعها.

وخاضت «بيكي» المباراة بشجاعة كبيرة، رغم استهداف «شارلوت» لركبتها المصابة في معظم أوقات المباراة، وبينما بدا أن ابنة أسطورة المصارعة ريك فلير في طريقها لتحقيق الفوز واستبعاد «بيكي» من المنافسة على اللقب نهائيًا، كانت مفاجأة جديدة بدخول روندا راوزي لتوجه ضربة لبيكي لينش كانت كافية لإنهاء الحكم المباراة معلنًا فوز الأخيرة بسبب عدم التكافؤ وتأهلها إلى مباراة «ريسلمانيا»، وهو ما أرادته «روندا» التي طالبت في الأسابيع الأخيرة بإعادة بيكي لينش لمباراة اللقب بعدما استبعدها فينس مكمان دون أن يستجيب لها أحد. وغادرت «روندا» الحلبة فيما بدا الغضب واضحًا على وجه «شارلوت» بينما علت ابتسامة وجه بيكي لينش.

وكانت المباراة التي حملت الأهمية الأكبر في العرض هي مباراة فريق «ذا شيلد» المكون من رومان رينز وسيث رولينز ودين أمبروز ضد فريق بارون كوربن وبوبي لاشلي ودرو ماكنتاير. وحملت المباراة تلك الأهمية كونها الأخيرة لفريق «ذا شيلد» التاريخي، إذ أصبح من المؤكد رحيل دين أمبروز عن الاتحاد بنهاية عقده في أبريل بعد رفضه التجديد. ونجح «ذا شيلد» في تحقيق الانتصار وسط صيحات وهتافات الجماهير التي ساندتهم طوال أحداث المباراة.

نتائج «فاست لين»

بيج أي و أكسافيير وودز يفوزان على شنسكي ناكامورا و روسيف

أسكا تفوز على ماندي روز وتحافظ على لقب «سماكداون» للسيدات

«ذا ريفايفل» يحافظان على لقب «راو» للزوجي بعد الانتصار على أليستر وريكوشه وتشاد جيبل وبوبي رود

ساموا جو يفوز على راي ميستريو وأندرادي وأر تروث ويحافظ على لقب الولايات المتحدة

بايلي وساشا بانكس تفوزان على نيا جاكس وتامينا وتحافظان على لقب زوجي السيدات

دانيال براين يفوز على كيفن أوينز ومصطفى علي ويحافظ على لقب WWE

أي جاي ستايلز يهاجم راندي أورتن عقب اعتداء الأخير على ألايس

-الإعلانات-