صحيفة بريطانية تكشف موعد عودة رومان رينز لحلبة WWE: يستجيب جيدًا لعلاج السرطان

أكدت صحيفة «دايلي ستار» البريطانية أن نجم مصارعة المحترفين وبطل اليونيفرسال السابق لاتحاد WWE، رومان رينز، يستجيب جيدًا لعلاجه من سرطان الدم، فيما كشفت عن موعد عودته المنتظرة إلى الحلبة.

وكان «رينز» قد أعلن عن تنازله عن لقبه في عرض «راو» يوم 22 أكتوبر الماضي كاشفًا معاناته من مرض سرطان الدم، موضحًا أنه أصيب بالمرض للمرة الأولى قبل 11 عامًا وتم علاجه، قبل أن يعاوده المرض مجددًا، فيما وعد الجماهير أنه سيتغلب على مرضه وسيعود للحلبة قريبًا.

ومنذ ذلك الحين، لم يظهر رومان رينز في عروض WWE، بينما شارك في بطولة فيلم Fast & Furious Presents: Hobbs & Shaw مع قريبه أسطورة المصارعة وأحد أكبر الأسماء في هوليوود حاليًا دواين جونسون، الشهير بـ«ذا روك».

ونقلت الصحيفة البريطانية عن أصدقاء مقربين من المصارع خبر استجابته للعلاج بشكل جيد، فيما لم تصدر أي توضيحات رسمية حول موعد عودته إلى الحلبة.

ولفتت «ديلي ستار» إلى أن الجماهير تعتقد أن هناك بعض العلامات تشير إلى عودته في «ريسلمانيا»، أبريل القادم، وحسب موقع Wrestling News، فقد وضع WWE بعض العلامات على اقتراب عودته بعد غيابه الطويل، بعدما استخدم الثلاثي بارون كوربن ودرو ماكنتاير وبوبي لاشلي لحركة الباوربومب الثلاثية الشهيرة لفريق «ذا شيلد» المكون من «رينز» بجانب سيث رولينز ودين أمبروز، في عرض «إليمينيشن تشيمبر»، إذ أشارت تقارير إلى أن رئيس الاتحاد فينس مكمان طلب من المعلقين بشكل واضح ذكر فريق «ذا شيلد» أثناء تنفيذ الحركة.

أما العلامة الثانية فكانت عودة دين أمبروز للعب دور الطيب بعد أشهر من تقمصه لشخصية الشخصية الشريرة على الشاشة ودخوله في عداوة مع صديقه السابق وزميله في «ذا شيلد» سيث رولينز.

وأشارت الصحيفة إلى أنه في حالة عودة «رينز»، فإنه من المتوقع أن يتحد مع «أمبروز» وبرون سترومان لمواجهة فريق بارون كوربن ودرو ماكنتاير وبوبي لاشلي.

-الإعلانات-