«مارسيلو» في حوار عاطفي: أعطيت كل شئ لـ«زيدان» وحزنت على «رونالدو» والريـال لن يتخلى عني

اعتبر النجم البرازيلي مارسيلو، الظهير الأيسر لريـال مدريد الإسباني، أنه قدم كل شئ في جعبته من أجل مدربه السابق زين الدين زيدان، كما اعترف بحزنه على رحيل كريستيانو رونالدو عن ريـال مدريد.

وقال البرازيلي، في حديث لبرنامج Esporte Interativo عن رحيل «زيدان» من تدريب ريـال مدريد بنهاية الموسم الماضي: «كان الأمر غريبًا إذ لم يكن معظمنا يعرف به لأن كل شئ كان رائعًا وبالنسبة لي كانت صدمة».

وعن علاقته بالمدرب الفرنسي، أوضح: «جمعتنا علاقة رائعة، تحدثنا يوميًا وكان مهتمًا بي ويدافع عني. زيزو كان جيدًا معي ومحترف، وفعلت كل شئ من أجله، ركضت وحاربت ولعبت مصابًا، عمليًا أعطيت كل شئ لزيدان».

وانتقل اللاعب للحديث عن زميله السابق وصديقه كريستيانو رونالدو، الذي رحل عن مدريد أيضًا بنهاية الموسم الماضي لينتقل إلى يوفنتوس الإيطالي. وقال «مارسيلو»: «كانت علاقتي جيدة جدًا بكريستيانو وعائلته وصديقته، لقد لعبت معه لـ 9 سنوات، ومن الطبيعي أن أكون حزينًا».

وأضاف: «كنت أيضًا حزين لرحيل كيكو كاسيا، الذي كان يجلس بجواري في غرفة الملابس. كل يوم كنت أقول: (كيفك كيكو، كيف حال؟) والآن لا يوجد أحد يجلس بجواري، على الجانب الآخر لدي جاريث بيل، ولكن بيل لا يتحدث الإسبانية ويتحدث فقط الإنجليزية، ونتحدث بالإشارة وأقول: (مرحبًا ونبيذ جيد)».

وانتقل الظهير الأيسر للحديث عن احتمالية مغادرته لريـال مدريد في المستقبل، ليوضح: «الرحيل عن مدريد لم يطرأ إلى ذهني أبدًا، أثق في نفسي أكثر من أي شخص وليس هناك أي سبب للرحيل، إذا حدث ذلك يمكنهم الدفع لي وسينصلح كل شئ. أثق في نفسي وفي عملي، ولكن إذا أتى اليوم الذي لا يريدني فيه ريـال مدريد سأرحل. سأكون حزينًا، ولكني سأرحل، رغم أنني أثق أنه لن يتخلى عني».

-الإعلانات-