طوارئ في برشلونة قبل مواجهاته المصيرية

رفع نادي برشلونة الإسباني حالة الطوارئ عقب إصابة لاعب وسطه البرازيلي أرثر، بعدما لم يقدم بديله أرتورو فيدال الأداء المنتظر منه في تعادل فريقه أمام أتليتيك بلباو سلبيًا في الدوري الإسباني.

وأوضحت صحيفة «ماركا» الإسبانية أن التغيير الذي أجراه إيرنستو فالفيردي، المدير الفني للبلوجرانا، في الشوط الثاني بإخراج «فيدال» وإدخال كارليس ألينيا جعل وسط الملعب يظهر بشكل أفضل، إذ بدا ألينيا اختيار أفضل إلى جانب سيرجيو بوسكيتس وإيفان راكيتيتش.

ويملك حاليًا المدير الفني صاحب الـ 55 عامًا عدة اختيارات لتعويض غياب أرثر، الذي كان يقدم موسمًا رائعًا قبل إصابته. ويمكن لـ«فالفيردي» الاعتماد على فيليبي كوتينيو أو سيرجي روبيرتو أو ألينيا، كما يمكنه الاعتماد أيضًا على «الجوهرة المخفية» ريكي بويج، ابن اللاماسيا.

ويملك برشلونة جدولًا قويًا في الفترة القادمة إذ سيواجه ريـال مدريد مرتين، في عودة نصف نهائي كأس ملك إسبانيا وفي الدوري الإسباني، كما سيلاقي إشبيلية في الدوري الإسباني، بالإضافة إلى ليون في ثمن نهائي دوري الأبطال.

-الإعلانات-