محمد صلاح Vs سيرجيو أجويرو: مقارنة بين هدافي الدوري الإنجليزي

نجح المهاجم الأرجنتيني سيرجيو أجويرو، لاعب مانشستر سيتي، معادلة عدد أهداف النجم المصري لنادي ليفربول، محمد صلاح، في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم بـ 17 هدفًا على قمة جدول هدافي البطولة، لتنطلق منافسة خاصة بينهما موازية للمنافسة المشتعلة بين فريقيهما على لقب «البريميرليج».

وأقامت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية مقارنة بين هدافي الدوري الإنجليزي، «صلاح» و«أجويرو»، أتت كالآتي:

استمرارية تسجيل الأهداف

محمد صلاح: افتتح المصري أهدافه في المباراة الأولى للموسم، ووصل إلى هدفه الثالث بنهاية سبتمبر، إلا أنه عانى على المستوى التهديفي حتى منتصف أكتوبر، مثيرًا الأقاويل حول مستواه، وكانت أقوى فتراته في ديسمبر محرزًا 6 أهداف في الدوري الإنجليزي، كما شهد شهر يناير تسجيله ثلاثة أهداف أخرى.

سيرجيو أجويرو: تمتع الأرجنتيني باستمرارية في التهديف هذا الموسم، رغم مروره بفترة جفاف تهديفي بين نهاية أغسطس ومنتصف سبتمبر. ولم يرحم «أجويرو» منافسيه حين سجل، محرزًا ثلاثة ثلاثيات (هاتريك) خلال الموسم الجاري.

مقارنة رقمية

محمد صلاح: لعب «صلاح» قرابة 600 دقيقة أكثر من منافسه «أجويرو»، وخلال تلك الفترة صوب ثلاثة تصويبات أكثر من الأرجنتيني، فيما تفوق في نسبة التصويبات على المرمى بـ 11 تصويبة أكثر من منافسه.

ويملك اللاعب المصري معدل أقل من نظيره الأرجنتيني في نسبة التسجيل من تصويباته، إذ يبلغ معدل تسجيل «صلاح» 19.5% من إجمالي تصويباته، في المقابل يتفوق «أجويرو» بـ 20.2%. في المقابل، يتفوق «صلاح» على «أجويرو» في صناعة الأهداف بـ 7 مقابل 6 على الترتيب.

خارج الملعب:

محمد صلاح: يتمتع المصري بشعبية هائلة، خاصة في مصر، ما انعكس عليه إذ أصبح وجهًا لعدد من الحملات الإعلانية بينها شركات عالمية للمياة غازية والملابس والأدوات الرياضية والشحن. كذلك، حلق لحيته في عطلة نهاية الأسبوع، ما أعطاه طلة مختلفة.

سيرجيو أجويرو: الأرجنتيني هو رجل هادئ خارج الملعب بشكل واضح، كما ظهر في الفيلم الوثائقي عن مانشستر سيتي، ورغم ذلك، هو لايزال في الواجهة الإعلانية لإحدى أشهر ماركات الملابس الرياضية. وقد غير المهاجم شكله هذا الموسم أيضًا بصبغ شعره بلون الأشقر البلاتيني في نوفمبر.

-الإعلانات-