رئيس WWE يتحدث عن لعنة الإصابات ومستقبل جون سينا وروندا راوزي

تحدث رئيس اتحاد WWE الأشهر في العالم لمصارعة المحترفين، فينس مكمان، عن لعنة الإصابات التي أصابت مصارعيه بالإضافة إلى غياب أهم نجمين في السنوات الأخيرة، رومان رينز وجون سينا، لأسباب مختلفة، كما تطرق للشائعات التي تشير إلى رحيل قريب لبطلة «راو» للسيدات روندا راوزي.

وأكد «مكمان» في مؤتمر صحفي لاستعراض أرباح الربع الأخير من العام الماضي ارتفاع أرباح الاتحاد رغم اعترافه بانخفاض الحضور الجماهيري لعروضه في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى نسبة المشاهدة التلفزيونية.

وناقش «مكمان» كيف أثرت الإصابات التي نالت من كبار المصارعين على الاتحاد بالإضافة إلى ارتباطات جون سينا بالعمل في هوليوود ومرض رومان رينز بسرطان الدم، قائلًا: «الجانب المؤسف أحيانًا في مجال عملنا هو أن مصارعينا ليسوا كارتون، يمكنهم أن يصابوا. هذا العام (2018)، في الطريق إلى حيث وصلنا الآن، كان لدينا عدد هائل من الإصابات، وعندما يكون لديك إصابات… أنت تعلم، هناك الكثير منهم، ورومان رينز يبقى الأبرز بينهم.

وأضاف «مكمان»: «حتى جون سينا، ليست إصابة، ولكننا اعتقدنا أنه سيلعب دورًا أكبر في برامجنا أكثر مما يحدث، جون يصنع أفلامًا أكثر وحتى جون، أعتقد، كان ليقول: (تبًا، كنت أعتقد أنني سأقضي وقتًا أطول في فعل ما أحبه، وهو الـ WWE)».

وتابع رئيس WWE: «لذا كان يأتي ويرحل، وهو ليس حقًا جزءً من السيناريو الخاص بنا. حين تخسر جون وتخسر رومان رينز، وبالإضافة لذلك، كان لدينا إصابات.. ساشا بانكس وبيكي لينش، وهي واحدة من المصارعات الأهم لدينا، أصيبا، وأيضًا، كيفين أوينز وسامي زين وبراي وايت وشارلوت فلير وأليكسا بليس وبرون سترومان ودين أمبروز وإمبر مون وساموا جو وأكام وجايسون جوردان وفاندانجو وبيج شو وسيث رولينز، لدينا كل هذه الإصابات وهو أمر غير معتاد لنا، الأمر لا يختلف عن كتابة مسلسل تلفزيوني وإذ فجأة أحد الشخصيات الرئيسية يصبح غير موجود».

وأوضح «مكمان» كيف أثرت تلك الإصابات على هبوط الحضور الجماهيري والمشاهدات التلفزيونية قائلًا: «نحن في منتصف الإنتاج، فماذا ستفعل؟ بمرونة شديدة ستغير السيناريو، ولكنه ليس جيدًا كالسيناريو الأصلي. أحيانًا يكون أفضل، لأننا جيدون في عملنا، ولكن هذه أشياء واجهناها، وهي إحدى الأسباب لتراجع نسبة المشاهدات التلفزيونية، وكذلك الحضور الجماهيري في العروض المباشرة، لأنك إذا لم يظهر المصارعين المفضلين لديك على التلفزيون، فبالطبع لن تراهم في العروض المباشرة».

وعلى صعيد آخر، علق صاحب الـ 73 عامًا على الشائعات المتعلقة برحيل محتمل لبطلة «راو» للسيدات روندا راوزي، عضوة قاعة مشاهير اتحاد UFC الأشهر في العالم لفنون القتال المتنوعة وإحدى أهم الرياضيات في العالم ككل. وقال «مكمان»: «حقيقة أنها تأقلمت مع ثقافة الـ WWE بهذه السرعة تستحق تحية رائعة لها كرياضية وكإنسانة، لذا (الروندات) سيأتين ويرحلن، وعندما يفعلن، وطالما نحن على علم بالمواعيد، سنخطط حولها».

واستطرد: «نحن منفتحون وروندا قامت بعمل غير اعتيادي، سيكون هناك آخرون من مجالات مختلفة سينضموا لنا بعقود طويلة الأمد، هذا سيساعدنا أيضًا.

-الإعلانات-