بريميرليج (25): أرقام قياسية مذهلة لأجويرو وسقوط تاريخي لتشيلسي

شهد يوم الأحد لعب مباراتين من ضمن مباريات الجولة 26 من الدوري الإنجليزي الممتاز “بريميرليج”، وهي الجولة التي بدأت منذ أمس، السبت، ومستمرة حتى مساء يوم الأثنين.

 

المواجهة المرتقبة اليوم شهدت استضافة مانشستر سيتي لتشيلسي في صدام جمع بين بطلي البريميرليج في اخر موسمين في المسابقة.

المباراة شهدت نتيجة كاسحة وغير متوقعة لمانشستر سيتي الذي فاز 6-0 في نتيجة تاريخية لم يتعرض لها تشيلسي من قبل في عهد البريميرليج.

وواصل الأرجنتيني سيرخيو أجويرو تألقه مسجلًا هاتريك في المباراة الثانية على التوالي في معقل فريقه (بعد مباراة أرسنال)، ليرفع من سجله التهديفي في البريميرليج هذا الموسم إلى 17 هدف متساويًا مع النجم المصري محمد صلاح في قمة ترتيب الهدافين، ويصبح خامس لاعب في عهد البريميرليج يسجل الهاتريك في مباراتين على التوالي في ملعب فريقه، والأول منذ أغسطس 2010 (ديديه دروجبا مع تشيلسي).

وسجل أجويرو الهاتريك رقم 11 له في مسيرته في البريميرليج ليعادل الرقم القياسي المدون في المسابقة بأسم المهاجم الإنجليزي ألان شيرر.

وأصبح أجويرو الهداف التاريخي لمانشستر سيتي في مسابقات الدوري بعد ان وصل رصيد أهدافه في الدوري إلى 160 هدف، ليتجاوز الرقمين السابقين المسجلين بأسم تومي جونسون (1930) وإيريك بووك (1939)، ب158 هدف لكل لاعب.

وتلقى تشيلسي أقصى هزيمة له في عهد البريميرليج، بعد ان تجاوزت نتيجة اليوم الرقم السابق المدون بأسم ليفربول في سبتمبر 1996 (خسر 5-1)، وأستقبل البلوز 6 أهداف في مباراة في الدوري للمرة الأولى منذ 28 عام تقريبًا، وبالتحديد في أبريل 1991 عندما خسر الفريق بنتيجة 7-0 من نوتينجهام فورست في دوري الدرجة الأولى.

وشهدت المباراة تسجيل رحيم سترلينج لهدفين، ليكسر اللاعب سلسلته السلبية ضد البلوز في البريميرليج بعد ان كان فشل في التسجيل ضدهم في 11 مباراة سابقة، قبل مباراة اليوم.

وإستعاد مانشستر سيتي قمة الترتيب من ليفربول بعد أن رفع الفريق رصيده إلى 65 نقطة معادلًا رصيد الريدز، لكن حامل اللقب يتصدر بأفضلية فارق الأهداف الذي يصب في صالحه، مع لعبه لمباراة أزيد من ليفربول.

وفي ملعب ويمبلي، حقق توتنهام فوزًا صعبًا على ليستر سيتي بنتيجة 3-1 في مباراة تمكن من خلالها فريق السبيرز من الإستمرار في مطاردة أهل الصدارة، بعد ان حافظ على فارق النقاط بينه وبين قمة الترتيب إلى 5 نقاط.

وحقق توتنهام فوزه رقم 20 في البريميرليج هذا الموسم ليحقق أفضل سجل له بعد 26 جولة خلال موسم في عهد البريميرليج، ومحقق السجل الأفضل له عند هذه المرحلة في موسم من الدرجات الممتازة بمختلف مسمياتها منذ موسم 1960/1961 عندما حقق الفريق 22 إنتصار بعد أول 26 جولة في الموسم.

وتألق الدنماركي كريستيان إريكسين في المباراة مسجلًا لهدف وصانعًا لأخر، وحافظ على هوايته بالتسجيل من خارج منطقة الجزاء مسجلًا هدفه رقم 20 في البريميرليج من خارج ال18 منذ انضمامه لصفوف السبيرز في صيف 2013، محققًا افضل سجل تهديفي للاعب يسجل من خارج منطقة الجزاء خلال هذه الفترة.

وأزدادت الضغوط على المدرب كلود بويل بعد فشل ليستر سيتي في تحقيق الفوز للجولة الخامسة على التوالي (تعادل 1 و4 هزائم)، ليحقق النادي اسوأ سلسلة له من النتائج في الدوري هذا الموسم، والأسوأ منذ مايو 2018.

 

-الإعلانات-