قبل الهدف الملغي.. أزمات مواجهات الأهلي وحرس الحدود عرض مستمر

جدل واسع أثاره الحكم الخامس حسن السندبيسي لمباراة الأهلي وحرس الحدود بالجولة الـ 21 لمسابقة الدوري المصري الممتاز، بعد إلغاؤه هدفاً لمصلحة الحرس مطلع الشوط الأول من المباراة.

وكان الأهلي قد فاز على الحرس بهدف نظيف في اللقاء الذي احتضنه ملعب السلام.

وعلى مدار تاريخ مواجهات الأهلي وحرس الحدود شهدت العديد من الأزمات والمشاهد المثيرة للجدل قبل مشهد الهدف الملغي للحرس في لقاء الأمس، والذي أثار لغطاً كبيراً.

في موسم 2004-2005 في لقاء ملعب المكس بين الأهلي والحرس يسقط محمد أبوتريكة، نجم الفريق الأحمر، خارج منطقة جزاء المنافس، ليعلن حكم المباراة عن احتساب ركلة جزاء لمصلحة الضيوف في الثواني الأخيرة من عمر المواجهة سجل منها الأهلي هدف الانتصار وحصد النقاط الثلاثة، حيث كانت تشير النتيجة إلى التعادل الايجابي وقت احتساب الركلة، وأثار قرار احتساب الركلة من قبل الحكم محمد فاروق لغطاً واسعاً، في ظل أغلب الأراء التي أجمعت على تعمد أبوتريكة خداع حكم المواجهة والتحايل من أجل الحصول على ركلة الجزاء في مشهد شهير.

لقاء المكس في موسم 2010-2011 يشهد لغطاً تحكيمياً غير عادياً، في ظل إدارة فهيم عمر للمباراة، حيث يحتسب ركلة جزاء مثيرة للجدل ضد وائل جمعة لمصلحة الحرس قبل أن يطيح بها أحمد عبدالغني خارج المرمى ليثور أحمد فتحي ظهير الأهلي في وجه حكم المواجهة في مشهد شهير، ثم يكمل فهيم عمر اللغط بعدم احتساب ركلة جزاء لمصلحة محمد بركات أدخلت الشك في نفوس أنصار التتش، وحسم الفريق الأحمر المباراة في النهاية بثلاثية نظيفة.

من جديد يشهد لقاء الأهلي والحرس مشهد مثير، هذه المرة من نصيب حسام غالي قائد الأهلي السابق، ولقاء الفريقين في موسم 2014-2015 بملعب المكس، حيث يشهر محمد فاروق حكم المباراة بطاقتين باللون الأصفر في وجه غالي خلال ثوانٍ معدودة، ويعلن طرده من الملعب، لينفعل قائد الفريق الأحمر بشدة ويقوم بركل شارة قيادة الفريق بقدمه في مشهد تسبب في تجريده من الشارة لفترة طويلة عقب أن تعود إليه مجدداً، علماً بان الأهلي قد خسر هذا اللقاء بهدف نظيف.

وأخيراً يثير حسن السندبيسي، الحكم الخامس لمواجهة الأهلي وحرس الحدود، اللغط الواسع، بالتدخل وإلغاء هدفاً لمصلحة الحرس في لقاء أمس الجمعة بمنافسات الدوري الممتاز.

-الإعلانات-