بريميرليج (26):صلاح يعيد ليفربول للقمة ويونايتد «سولشاير» ضمن التوب 4 للمرة الأولى منذ أغسطس 2018

انطلقت اليوم مباريات الجولة 26 من الدوري الإنجليزي الممتاز، وشهد السبت لعب 7 مباريات من ضمن مباريات الجولة التي ستلعب على مدار 3 أيام.

ليفربول تمكن من العودة لطريق الإنتصارات بعد ان حقق فوز كبير على ضيفه بورنموث بنتيجة 3-0 ليستعيد الفريق الصدارة بشكل مؤقت، بعد أقل من 3 أيام من خسارة الصدارة لصالح مانشستر سيتي (مساء الأربعاء الماضي).

ومدد ليفربول من خلال هذا الفوز سلسلة اللاهزيمة بملعب أنفيلد في البريميرليج لترتفع سلسلته إلى 34 مباراة متتالية دون هزيمة (24 فوز و10 تعادلات) محققًا السلسلة الأفضل للنادي على ملعبه في عهد البريميرليج.

وواصل النجم المصري محمد صلاح تألقه، فسجل هدف بعد صيام مباراتين دون نجاح، وعزز من موقعه في صدارة ترتيب الهدافين برصيد 17 هدف.

وسجل صلاح هدفه السادس بالتخصص ضد بورنموث ليكون نادي الساحل الجنوبي الإنجليزي هو أكثر منافس سجل ضده صلاح في البريميرليج، بالتساوي مع فريق واتفورد (6 أهداف ضد كل فريق).

وأصبح صلاح هو ثالثلاعب من ليفربول يسجل 20 هدف أو اكثر في مختلف البطولات لموسمين على التوالي، خلال اخر 16 موسم. (بعد ستيفن جيرارد 2007/08، 2008/09، ولويس سواريز 2012/13، 2013/14).

وفي ملعب كرافين كوتيج، حقق مانشستر يونايتد فوز جديد مع المدرب أولي جونار سولشاير وذلك عندما تغلب الفريق على مضيفه، فولهام، بثلاثية نظيفة، كان بطلها لاعب الوسط الفرنسي بول بوجبا الذي سجل هدفين في المباراة.

ورفع بوجبا من سجله التهديفي في الدوري هذا الموسم إلى 11 مواصلًا تعزيز سجله التهديفي الأفضل له في موسم واحد في مسابقة دوري خلال مسيرته، وحافظ بوجبا على دوره الفعال مع الفريق تحت قيادة المدرب النرويجي الجديد، حيث ساهم بوجبا في تسجيل 13 هدف من أصل 23 هدف سجل مانشستر يونايتد تحت قيادة سولشاير، وهو ما يماثل 56% من أهداف الفريق (سجل 8 وصنع 5).

وحقق مانشستر يونايتد 6 انتصارات متتالية خارج قواعده في مختلف البطولات للمرة الأولى منذ مايو 2009.

وصعد الفريق للمركز الرابع في جدول الترتيب بشكل مؤقت، ليكون الفريق متواجد ضمن التوب للمرة الأولى هذا الموسم منذ أغسطس 2018، وبالتحديد بعد أول جولة من هذا الموسم.

وفي ملعب جون سميث، تمكن ارسنال من استعادة طريق الإنتصارات بتحقيقه فوز هام على متذيل الترتيب، هدرسفيلد تاون، بنتيجة 2-1.

وعلى الرغم من الفوز إلا أن فريق أرسنال استمر في كونه الفريق الوحيد في البريميرليج هذا الموسم الذي فشل في الحفاظ على نظافة شباكه خارج قواعده في الدوري، على الرغم من أن الفريق كان متقدم بهدفين دون مقابل حتى الدقيقة 92، إلا أن هدف عكسي من المدافع البوسني سياد كولاسيناك جعل سلسلة الفريق السلبية تمتد لمباراة أخرى خارج قواعد الفريق.

وأصبح هدرسفيلد تاون هو أول فريق يخسر 7 مباريات متتالية في ملعبه منذ وولفرهامبتون في موسم 2011/2012، لكن الفريق تمكن من إنهاء رقم سلبي عندما سجل أول هدف له في مختلف البطولات بعد 597 دقيقة متتالية من الفشل في التسجيل في مختلف البطولات.

وفي فيكاريج روود، تلقى إيفرتون هزيمة مخيبة جديدة عندما سقط خارج قواعده ضد واتفورد بهدف نظيف.

وحقق واتفورد من خلال هذا الفوز فوزه الثالث على التوالي ضد إيفرتون في اخر 3 مباريات جمعت بين الفريقين في فيكاريج روود في البريميرليج.

وواصل إيفرتون تراجعه من حيث النتائج متلقيًا هزيمته الثامنة في اخر 11 مباراة، وهو عدد الهزائم الذي يفوق ما تعرض له الفريق في اول 16 مباراة هذا الموسم (4). مما يزيد الضغط على المدرب البرتغالي ماركو سيلفا مع تراجع نتائج الفريق الذي جمع 9 نقاط فقط خلال اخر 11 مباراة في رقم لم يجمع أقل منه خلال هذه الفترة سوى متذيل الترتيب، وصاحب المركز ال19 (هدرسفيلد تاون وفولهام).

وفي ديربي لندني قوي، خيمت نتيجة التعادل على مواجهة كريستال بالاس وويست هام يونايتد بهدف لكل، ليحافظ الضيوف على سلسلة اللاهزيمة لهم ضد كريستال بالاس في الدوري والتي وصلت ل8 مباريات متتالية دون هزيمة (4 فوز و4 تعادل).

وشهدت المباراة تسجيل الإيفواري ويلفريد زاها اول هدف في ملعب كريستال بالاس هذا الموسم بعد 11 مباراة في مختلف البطولات، مسجلًا اول هدف منذ هدفه في الجولة الأخيرة ضد ويست بروميتش ألبيون في ختام البريميرليج موسم 2017/2018.

وفي الساحل الجنوبي الإنجليزي، سقط ساوثهامبتون في قواعده بهدفين مقابل هدف امام كارديف سيتي بفضل هدف في الدقيقة 93 عن طريق المهاجم كينيث زوهور الذي سجل أول هدف له في البريميرليج، وهدف قد يكون غالي جدًا في مسألة بقاء كارديف سيتي في المسابقة للموسم القادم.

وتلقى ساوثهامبتون أول هزيمة بعد 5 جولات متتالية في الدوري، في حين فاز كارديف سيتي بمباراتين متتاليتين في البريميرليج للمرة الأولى في تاريخ مشاركاته بالمسابقة.

وسجل كارديف سيتي نتيجة الفوز بفضل هدف بعد الدقيقة 90 للمرة الثالثة هذا الموسم ليكون أكثر فريق حقق فوز بفضل أهداف في الدقيقة 90 في البريميرليج هذا الموسم (مناصفة مع وولفرهامبتون، 3 مناسبات لكل فريق).

وأختتمت مباريات اليوم من معقل برايتون، الذي تعرض لهزيمة مخيبة امام فريق بيرنلي بنتيجة 3-1

وواصل بيرنلي سلسلة اللاهزيمة في الدوري بتمديد سجله ل7 مباريات متتالية دون هزيمة (4 فوز و3 تعادل) جامعًا 15 نقطة خلال هذه الفترة، وهو الرقم الأكبر من ما جمعه الفريق في أول 19 جولة في الدوري هذا الموسم (12 نقطة).

-الإعلانات-