قبل بداية الدور الثاني .. نقاط القوة والضعف في منتخب اليد المصري (تحليل رقمي)

يبدأ المنتخب المصري تحدٍ جديد خلال مشاركته ببطولة العالم لكرة اليد للرجال 2019، عندما يلتقى اليوم الأحد، بنظيره النرويجي، في أولى مباريات الدور الثاني من المونديال، والذي يشهد تأهل الفراعنة ضمن أفضل 12 منتخبًا، وهو مركز لم يتحقق منذ 18 عامًا.

المنتخب المصري أنهى الدور الأول بفوزين وتعادل وهزيمتين، حيث تأهل ثالثًا عن المجموعة الرابعة، ليدخل دور المجموعات الثاني برصيد نقطة واحدة، من التعادل مع المجر، وخلال 5 مباريات، واتخذ أداء الفراعنة نسقًا تصاعديًا، وذلك على مستوى النتائج والأرقام على حدٍ سواء .

وتلقى الفراعنة الهزيمة الأولى أمام السويد بنتيجة 27-24، قبل أن يتعرض لهزيمة قاسية من نظيره القطري بنتيجة 28-23، ليستعيد المنتخب توازنه بالفوز على الأرجنتين 22-20، قبل أن يفرط في فوز كان بالتناول أمام المجر، ويتعادل بنتيجة 30-30، ليختتم الدور الأول بفوز ساحق على أنجولا 33-28.

الأداء الهجومي .. القوة الضاربة

تتمثل القوة الضاربة للمنتخب المصري في تسجيل الأهداف من على دائرة الـ 6 أمتار، ففي 5 مباريات، قام لاعبو الفراعنة بـ 257 هجمة، وسددوا 219 مرة، أحرزوا من خلالهم 132 هدفًا، بفاعلية بلغت 60%.

النسبة الأكبر من أهداف المنتخب جاءت من على الدائرة (40 هدفًا) بنسبة 30%، يليه التسديد البعيد من على خط الـ 9 أمتار (34 هدفًا)، يليه التسجيل من الهجوم الخاطف (16 هدفًا)، و15 هدفًا تم تسجيلهم من على الأجناب، و14 هدفًا من الرميات الجزائية، و13 هدفًا من الاختراقات.

وبالنظر لأرقام الهجوم المصري، نجد نقاط الضعف متمثلة في قلة التسجيل من الهجمات الخاطفة «Fast Breaks»، وفقد الكرة خلال الهجمات بدون التسديد على المرمى، والتي بلغ قمتها في مباراة قطر، فمن 44 هجمة، سدد لاعبو الفراعنة 35 تسديدة، أحرزوا منهم 23 هدفًا.

حراس العرين المصري

يمتاز مركز حراسة المرمى في المنتخب المصري بالقوة والصلابة، حيث كان العامل الفارق مع المنتخب في الدور الأول، والمعوض للأخطاء الهجومية في أكثر من مباراة، بقيادة كريم هنداوي، المحترف في صفوف بشكتاش التركى، ومحمد الطيار حارس مرمى النادي الأهلي.

«كاتونجا» كان على عهده، واستمر في التألق مع الفراعنة خلال هذه البطولة، حيث تصدى لـ 33 كرة، خلال 5 مباريات، كان أكثرهم في مباراة السويد، التي شهدت وحدها 12 تصديًا للحارس المصري.

ولكن مفاجأة البطولة كانت الحارس محمد عصام الطيار، فرغم مشاركاته القليلة ، إلا أنه استطاع التصدي لـ 21 كرة، من أصل 50 تسديدة تم تصويبها على مرمى، بنسبة نجاح بلغت 42%، ليصبح ثالث أعلى حارس نجاحًا في التصدي للكرات بالمونديال حتى الآن.

هدافو الفراعنة

يتمتع المنتخب المصري بوجود أكثر من هدّاف بين صفوفه، حيث لا يحتكر أحد اللاعبين إحراز الأهداف في معزل عن بقية المنتخب، فنجد أن قائمة الهدافين تضم أحمد الأحمر ويحيي الدرع ومحمد ممدوح هاشم، ولكلٍ منهم 19 هدفًا.

«الأحمر» الذي يعد الهداف التاريخي لمنتخب اليد المصري، تميز خلال الدور الأول بإحراز جميع الرميات الجزائية التي قام بلعبها (10/10)، بالإضافة إلى التسجيل من الاختراقات والأجناب.

في المقابل، يتميز يحيي الدرع بالتسجيل من التسديدات البعيدة، حيث سجّل 11 هدفًا من على خط الـ 9 أمتار، من أصل 19 هدفًا سجّلهم خلال 5 مباريات.

أما ممدوح هاشم، لاعب فريق مونبيليه الفرنسي، فهو يمثل نقطة القوة في الهجوم المصري خلال البطولة، والمتمثلة كما قلنا في التسجيل من على الدائرة، فقد سجل 18 من أهدافه الـ 19 في البطولة من على دائرة الـ 6 أمتار، بالإضافة إلى هدف وحيد من هجوم خاطف.

 

-الإعلانات-