5 حقائق في انتصار الأهلي على فيتا “الأحمر ينهي نحس البدايات بعد 7 أعوام بضحية كونغولية جديدة”

حقق الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي فوزاً مستحقاً على حساب فيتاكلوب الكونغولي، بهدفين نظيفين، باللقاء الذي احتضنه ملعب برج العرب بالاسكندرية، بمنافسات الجولة الأولى لمرحلة المجموعات لرابطة دوري أبطال أفريقيا 2018-2019.

وحصد الأهلي أول 3 نقاط له بالمجموعة، معتلاً الصدارة مع سيمبا التنزاني، والذي حقق فوزاً عريضاً على اتحاد الساورة بثلايثية.

ونستعرض في التقرير التالي 5 حقائق عن انتصار الأهلي على حساب فيتا كلوب.

أولاً: أول فوز بضربة البداية للمجموعات ومفارقة الكونغو

الأهلي تمكن من انهاء نحس البدايات بمرحلة المجموعات لرابطة دوري أبطال أفريقيا، فالفوز هو الأول للفريق في الجولة الأولى منذ فوزه على مازيمبي الكونغولي في 2012، أعقبه تعادل أمام الزمالك في 2013 وخسارة أمام زيسكو الزامبي في 2016 وتعادلين سلبيين أمام زاناكو الزامبي في 2017 والترجي التونسي في 2018، ليعود الأهلي لاصطياد ضحية كونغولية جديدة في نسخة 2018-2019 واستهلال مشواره بالمجموعات بالفوز على فيتا.

ثانياً: أول هزيمة لفيتا في مصر منذ 2013

تمكن الأهلي من تحقيق ثالث انتصار لأندية مصر على حساب فيتا كلوب، حيث سبقه الزمالك في دور الـ 16 لرابطة دوري الأبطال 2013 وانبي بمرحلة المجموعات للكونفدرالية 2009 بنتيجة (3/1)، وهو أول فوز لأندية مصر بملعبها على حساب فيتا منذ فوز الزمالك في 2013، حيث أعقبه خسارة الأبيض أمامه بدوري الأبطال 2014 بهدف نظيف بملعب الاسكندرية، وتعادل المصري أمامه ببورسعيد بالكونفدرالية 2018.

ثالثا: رابع الأهداف الأفريقية لمعلول مع الأهلي

سجل علي معلول رابع أهداف اليوم على المستوى الأفريقي بقميص النادي الأهلي، حيث سبق وأن هز شباك كل من الترجي والنجم الساحلي التونسيين بدوري الأبطال نسخة 2017، بالا     ضافة إلى هدف في شباك تاونشيب البوستواني في 2018، قبل هدفه الليلة في شباك فيتا كلوب الكونغولي.

رابعاً: فأل خير للأهلاوية

الانتصار الأخير للأهلي في الجولة الأولى بمرحلة المجموعات لدوري أبطال أفريقيا قبل الفوز على فيتا، كان على حساب مازيمبي في 2012 ونجح الأهلي في التتويج بلقب الأفريقي أنذاك، وتحلم جماهير النادي الأحمر بتكرار السيناريو في النسخة الجارية بعد استهلال المجموعات بالفوز على فريق كونغولي جديد هو فيتا كلوب.

خامساً: لاسارتي رابع أجنبي يستهل مشواره الأفريقي بالفوز

الأورجوياني مارتن لاساراتي، بات المدير الفني الأجنبي الرابع للأهلي في الألفية الحالية الذي يستهل مشواره الأفريقي مع الفريق بتحقيق الانتصار، سبقه البرتغالي مانويل جوزيه بالفوز على بترو أتليتكو الأنجولي 3/1 في نسخة 2001 لدوري الأبطال والاسباني جاريدو على حساب سيوي سبورت الايفواري في 2014 بالكونفدرالية، والفرنسي كارتيرون في 2018 بالفوز على تاونشيب البوتسواني في منافسات دوري الأبطال.

 

-الإعلانات-