قضية جديدة ضد «رونالدو»: صديقته السابقة تقدم بلاغًا تتهمه فيه بابتزازها بصور فاضحة

بينما لا يزال النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب يوفنتوس الإيطالي، يواجه قضية اتهمته فيها العارضة الأمريكية كاثرين مايورجا باغتصابها، أعلنت صديقته السابقة جاسمين لينارد تقديمها بلاغًا ضده تتهمه فيه بابتزازها وتهديدها بصور فاضحة.

وأوضحت العارضة والممثلة البريطانية، التي واعدت اللاعب قبل 10 أعوام، أن اللاعب سألها إذا ما كان والدها سيحب مشاهدة صور عارية لها، حسب صحيفة «ذا صن» البريطانية.

وأكدت نجمة برنامج The Celebrity Big Brother أنها طلبت من «رونالدو» بشكل متكرر تركها وشأنها، ولكنها تدعي أنه لم يفعل، مضيفة أنها تمتلك أدلة «ستصيبه باللعنة»، حسب تعبيرها.

وحسب الصحيفة البريطانية، قالت صاحبة الـ 33 عامًا لصديقة لها: «لدي رسائل من رونالدو يعرض علي فيها أموال لأصمت، وقلت له أن يبتعد عني، فالأمر لا علاقة له بالمال».

وأضافت: «رفضت أن أكون عشيقته، معظم النساء لم تكن لتقول ذلك».

وكانت «لينارد» قد أعلنت رغبتها في مساندة كاثرين مايورجا في قضيتها ضد «رونالدو»، في تغريدات نشرتها على حسابها بـ«تويتر» وصفت فيها اللاعب البرتغالي بـ«السيكوباتي»، وادعت فيها أنه هددها بالقتل.

وأخبرت العارضة البريطانية صديقتها، كما نقلت «ذا صن»: «لقد تحدثت مع محامين كاثرين لمدة ساعة على الهاتف، وبعد سماعي هم مهتمون جدًا بالجلوس معي».

ووجهت «لينارد» محاميها، جوناثان كواد بالنظر في رسائل «رونالدو» تمهيدًا لتقديم بلاغ ضد اللاعب لـ«الأضرار والحصول على أمر قضائي بإيقاف أي رسائل أخرى من هذا القبيل»، ومن المتوقع أن تتخذ الإجراء القانوني خلال الأيام القليلة القادمة.

وأشارت تقارير صحفية أمريكية أن اللاعب تحدث مع محاميه، عقب تغريدات صديقته السابقة أمس، مؤكدًا أنه تشتمل على «تزييف وتشويه سمعة»، نافيًا أن يكون قد أخطأ في حقها.

-الإعلانات-