باهر المحمدي يتعرض للإصابة قبل مواجهة الإسماعيلي أمام مازيمبي بـ”أبطال إفريقيا”

تعرض مدافع الفريق الأول لكرة القدم بنادي الإسماعيلي باهر المحمدي إلى الإصابة في كاحل القدم، وذلك بعد التحامه مع أحد زملائه خلال المران الرئيسي للفريق قبل مواجهة مضيفه مازيمبي الكونغولي، والمقررة بعد غد ،السبت، على ملعب استاد مدينة لوبومباشي، ضمن منافسات الجولة الأولى لدور المجموعات ببطولة دورى أبطال إفريقيا .

وذكر الموقع الرسمي لنادي الإسماعيلي أن الجهاز الطبي للفريق تدخل على الفوز لإسعاف اللاعب وطالبه بعدم استكمال المران لتجنب تفاقم إصابته، مشيرا إلى أنه من المقرر أن يتم تحديد موقف اللاعب من المشاركة في لقاء الفريق الإفريقي غدا في المران الختامي.

وخاض لاعبو فريق الكرة الأول بالنادي المران الرئيسي على ملعب المباراة بمدينة لوبومباشى الكونغولية ضمن البرنامج التحضيري لمواجهة الفريق الإفريقي، حيث بدأ المران الذي شهد سقوط أمطار باجتماع عقده المدير الفني البلجيكي للفريق “سيدومير يانوفيسكي” مع لاعبيه طالبهم خلاله بضرورة التحلي بالروح القتالية وتقديم أقصى ما لديهم من أجل العودة بنتيجة إيجابية تسهم فى إعادة البسمة لجماهير الدراويش.

كما شهد المران تدريبات على تفادي “مصيدة التسلل” وإحداث إرباك للفريق المنافس مع كيفية تنظيم خطوط الفريق وتقاربها من أجل الحد من خطورة بطل الكونغو.

وتضمن المران لتدريبات على سرعة التحول من الحالة الدفاعية إلى الهجومية قبل أن يختتم بتقسيمة حماسية بين جميع اللاعبين وسط حماس من الجميع لنيل ثقة المدير الفني فى حجز مقعد بالتشكيل الأساسى للفريق.

وحرص البلجيكي سيدومير يانوفيسكي على منح تعليمات خاصة لمهاجم الفريق “بنسون شيلونجو” خلال المران ، لتوجيهه نحو نقاط ضعف مازيمبى والعمل على استغلالها.

-الإعلانات-