البداية المتعثرة وسط الأنصار عنوان مباريات الأهلي بالجولة الأولى للمجموعات الأفريقية

يستهل الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، مشواره بمرحلة المجموعات لرابطة دوري أبطال أفريقيا نسخة 2018-2019، باستضافة فريق فيتا كلوب الأنجولي، مساء السبت، بملعب برج العرب بالاسكندرية، بالجولة الأولى لتلك المرحلة.

الأهلي لم تكن بدايته موفقة في كثير من الأحيان بمرحلة المجموعات لرابطة دوري أبطال أفريقيا خلال لقاء الجولة الأولى عند استضافته وخوضه على ملعبه ووسط جماهيره.

الأهلي خاض لقاء الجولة الأولى لمرحلة المجموعات بدوري الأبطال الأفريقي في 8 مرات على ملعبه ووسط جماهيره، وعجز في تحقيق الفوز في نصف عدد المباريات، في حين حقق الانتصار في النصف الاّخر، بنسبة نجاح بلغت 50% فقط.

المرة الأولى التي خاض خلالها الأهلي الجولة الأولى بمرحلة المجموعات على ملعبه كانت في نسخة 2002 أمام جان دارك السنغالي، وتعرض الأحمر لهزيمة مفاجئة على يد بطل السنغال بهدفين مقابل هدف.

ويستضيف الأهلي في المرة الثانية فريق الرجاء البيضاوي المغربي بملعب المقاولون العرب بالجولة الأولى لمرحلة المجموعات نسخة 2005 ويحقق الأحمر فوزاً شاقاً بهدف نظيف من صاروخ لمحمد شوقي من ركلة حرة مباشرة.

يعود الأهلي لخوض لقاء الجولة الأولى لمرحلة المجموعات بدوري أبطال أفريقيا على ملعبه في نسخة 2007 بمواجهة الهلال السوداني، وينجح بطل مصر في التفوق بثنائية حملت توقيع فلافيو وأسامة حسني.

انتصار جديد للأهلي على ملعبه ووسط أنصاره وذلك في القمة التي جمعته بالزمالك بملعب القاهرة، حيث كان بطل مصر هو صاحب اللقاء، بالجولة الأولى لمرحلة المجموعات لدوري الأبطال نسخة 2008، حيث حسم الأحمر القمة الأفريقية بهدفين مقابل هدف، وسجل هدفيه فلافيو وأحمد حسن.

تعثر ثانٍ للأهلي في ضربة البداية لمرحلة المجموعات بدوري أبطال أفريقيا على ملعبه، بتعادل مثير أمام الوداد البيضاوي المغربي بنتيجة (3-3) بنسخة 2011، في مواجهة متقلبة الأطوار والأحداث، وجاءت ثلاثية الأحمر عن طريق عماد متعب ووائل جمعة ودومينيك داسيلفا.

مازيمبي الكونغولي هو ضحية الأهلي في لقاء الجولة الأولى للمجموعات بدوري أبطال أفريقيا 2012 بملعب الكلية الحربية، حيث يحقق المارد الأحمر الانتصار في الثواني الأخيرة بهدف لمحمد ناجي جدو مواجهة انتهت بفوز بطل مصر بهدفين مقابل هدف، حيث قص عماد متعب شريط أهداف اللقاء مبكراً.

ويعجز الأهلي عن الفوز في لقاءه أمام زاناكو الزامبي ببرج العرب بافتتاح مبارياته بدوري المجموعات الأفريقي نسخة 2017 ويتعادل سلبياً ببرج العرب.

تعثر رابع وأخير للأهلي على ملعبه في مستهل مشواره بمرحلة المجموعات لرابطة دوري أبطال أفريقيا في نسخة 2018 بتعادل سلبي أمام الترجي التونسي ببرج العرب، في لقاء شهد إلغاء هدف صحيح لمصلحة الفريق القاهري بداعي التسلل.

ترى هل يفشل الأهلي للمرة الثالثة على التوالي في تحقيق الفوز على ملعبه بمستهل مشواره بدوري المجموعات لدوري الأبطال خلال مواجهة فيتا وللمرة الخامسة في رحلته القارية، أم يتمكن من حصد النقاط الثلاثة والتكشير عن أنيابه مبكراً وإسقاط وصيف الكونفيدرالية في نسختها الماضية؟

-الإعلانات-