بوجبا يبدع مع «سولشاير»: اخبروا «مورينيو» أنني لم أعد «فيروسًا» (تحليل رقمي)

«أنت مثل شخص مصاب بالإنفلونزا، مع فيروس في غرفة مغلقة .. أنت تمرر هذا الفيروس للآخرين»، بهذه الكلمات هاجم جوزيه مورينيو، المدير الفني السابق لمانشستر يونايتد، اللاعب الفرنسي بول بوجبا، عقب تعادل الشياطين الحمر مع ساوثهامبتون 2-2 في الدوري الإنجليزي، بداية ديسمبر الحالي.

تصريح «سبيشيال وان» لم يكن إلا حلقة في سلسلة انتقادات المدرب البرتغالي للاعب، الذي عانى كثيرًا في فترة تدريبه من الأدوار الدفاعية والقيود التكتيكية التي كانت تلقى على كاهله، وهو ما انعكس على أرقامه الهجومية، ففي 14 مباراة لعبها بوجبا تحت تدريب «مورينيو» في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم، سجل 3 أهداف وصنع اثنين، في المقابل أحرز في 3 مباريات فقط بعد رحيله 4 أهداف وصنع مثلهم.

Paul Pogba and Jose Mourinho

لذلك، لم يكن غريبًا شعور «بوجبا» بالراحة من قرار إدارة الفريق الأحمر بالاستغناء عن «مورينيو»، وهو ما نقلته صحيفة «ذا صن» البريطانية، حيث كشفت أن اللاعب الفرنسي قال لزملائه عقب علمه بالقرار: «لقد ظن أنه سيجعلني أضحوكة وسينجح في قلب الجماهير ضدي .. لقد عبث مع الشخص الخطأ».

في مباراة مانشستر يونايتد أمام هدرسفيلد، سجل الفرنسي الهدف الثالث من تسديدة رائعة من خارج منطقة الجزاء، وقف الفرنسي دون احتفال مشيرًا إلى الأعلى، وكأنه يبعث برسالة إلى «مورينيو»:  «لقد عدت من جديد .. لم أعد هذا الفيروس الذي وصفتني به»

«هذه هي الطريقة التي نريد اللعب بها، نريد أن نهاجم والمدرب يريد ذلك أيضًا»، هكذا صرّح «بوجبا» لقناة «سكاي سبورتس»، عقب فوز مانشستر يونايتد على بورنموث، أمس الأحد، بأربعة أهداف مقابل هدف، أحرز فيهم هدفين وصنع آخر.

وبالنظر لأرقام الحاصل على كأس العالم 2018، رغم الفارق في المدة وعدد المباريات بين المدربين السابق والحالي، إلا أن 3 مباريات مع أولي جونار سولشاير، يمكن أن تمنحنا مؤشرًا على الاختلاف الذي حدث في أداء لاعب خط الوسط الفرنسي.

بوجبا شارك في الدوري الإنجليزي هذا الموسم مع مورينيو بـ 14 مباراة، منهم 13 كلاعب أساسي، أحرز خلالهم 3 أهداف وصنع هدف وحيد، وسدد على المرمى 44 تسديدة، بمعدل 2.85 تسديدة في المباراة، ومرر الكرة 810 مرة، بمعدل 57.85 تمريرة بالمباراة، وبلغ متوسط دقة التمرير له 84%.

في المقابل، وخلال 3 مباريات فقط تحت قيادة «سولشاير»، أحرز «بوجبا» 4 أهداف وصنع مثلهم، وسدد على المرمى 13 مرة، بمعدل 4.3 تسديدة بالمباراة، وهو ضعف المعدل السابق تقريبًا، وقام بـ 288 تمريرة، بمعدل 96 تمريرة في المباراة، واستمرت دقة التمرير لديه عند 84%.

 

إذا أخذنا مباراة الأمس مثالًا على تمتع بوجبا بمزيد من الحرية في الملعب، نجد أنه لمس الكرة 114 مرة، كثاني أكثر اللاعبين طوال المباراة، وصنع 99 تمريرة صحيحة، منهم 32 تمريرة في الثلث الهجومي، وكانت 48 تمريرة “أي نصفهم تقريبًا” إلى الأمام.

توزيع تمريرات بوجبا خلال مباراة مانشستر يونايتد وبورنموث

وقالت صجيفة ميرور البريطانية، عقب مباراة الأمس، إن بول بوجبا أظهر تغييرًا كبيرًا في فريق مانشستر يونايتد، عقب تولي أولي جونار سولشاير قيادة الفريق.

وأبرزت الصحف البريطانية تصريحات اللاعب عقب مباراة بورنموث، والتي أعرب فيها عن استماعه بطريقة اللعب الجديدة، حيث قال: «نحن مانشستر يونايتد، نريد أن نكون على قدمة الدوري، إنه مجرد رد فعل من اللاعبين، والجميع يستمتعون بأنفسهم».

-الإعلانات-