الدور الأول للبريميرليج.. تحليل رقمي لـ «صلاح» و«محرز»: «الله عليك يا فخر العرب» (تفاعلي)

«فخر العرب»، لقب أطلقه متابعو كرة القدم في الوطن العربي على لاعبيهم المتألقين في الملاعب الأوروبية، استحوذ عليه الجزائري رياض محرز، بعد تألقه مع فريقه السابق ليستر سيتي، الفائز بالدوري الإنجليزي الممتاز موسم 2015-2016، قبل أن ينفرد به المصري محمد صلاح، الموسم الماضي، بأداء استثنائي.

كما يتنافس ليفربول ومانشستر سيتي على قمة البريميرليج، تشهد الملاعب تنافسًا خاصًا من قبل الجماهير العربية، بين المصري «صلاح» نجم الريدز، و«محرز» أغلى صفقات السيتيزن هذا الموسم، وخلال سلسلة تقارير «فخر العرب» نستعرض بالتحليل والأرقام أداء نجمي العرب في الملاعب الإنجليزية.

انقضى النصف الأول من الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم، بتربع رفاق «صلاح» على قمة الترتيب برصيد 51 نقطة، فيما ابتعد زملاء «محرز» عن المقدمة بفارق 7 نقاط، ليحتلوا المركز الثالث برصيد 44 نقطة، وكان لكلٍ منهما دورًا كبيرًا فيما قدمه الفريقين خلال 19 جولة كاملة.

واصل الفرعون المصري تألقه للموسم الثاني على التوالي، مشاركًا في المباريات الـ 19، من بينهم 18 مباراة بدأها كأساسي ، ليصل مجموع الدقائق التي لعبها لـ 1579 دقيقة، أحرز خلالهم 12 هدفًا، في المركز الثاني بجدول الهدافين، وصنع 6 آخرين.

في المقابل، لم يكن الجزائري الذي أحرز لقب البريميرليج من قبل مع ليستر سيتي، بالصفقة الخاسرة لمدربه بيب جوارديولا ، حيث حاز على ثقته وشارك في 18 مباراة بالدوري الإنجليزي، نصفهم بدأهم كأساسي، ليصل مجموع دقائق اللعب لـ 858 دقيقة، أحرز فيهم 5 أهداف، وصنع اثنين.

 

تحليل التسديدات

في 19 مباراة، قام محمد صلاح بالتسديد  65 مرة، منهم 31 تسديدة بين القائمين والعارضة، بنسبة دقة بلغت 64.6%، استطاع من خلالهم إحراز 12 هدفًا، بنسبة نجاح 18.5%.

وجاءت تسديدات «المو» من حيث منطقة التصويب كالتالي: 36 مرة من داخل منطقة الجزاء، و10 مرات من داخل منطقة الـ 6 ياردات، فيما قام بالتسديد 19 مرة من خارج منطقة الجزاء.

على الناحية الأخرى، قام رياض محرز بالتسديد 32 مرة، منهم 15 تسديدة على المرمى، بنسبة دقة بلغت 62.5%، أحرز من خلالهم 5 أهداف، بنسبة نجاح بلغت 15.6%.

ووزّعت تسديدات محارب الصحراء من حيث منطقة التصويب كالتالي: 25 تسديدة من داخل منطقة الجزاء، و7 تسديدات من خارج منطقة الجزاء.

 

تحليل التمريرات

خلال مشاركات محمد صلاح مع ليفربول، قام بلمس الكرة 883 مرة، صانعًا 526 تمريرة، بنسبة دقة بلغت 76.2%، بمعدل 27.68 تمريرة في المباراة الواحدة، صنع خلالهم 11 فرصة خطيرة، بالإضافة إلى صناعة 6 أهداف.

ووزعت تمريرات «صلاح» على 103 تمريرات أمامية، و140 تمريرة إلى الخلف، وقام بـ 9 تمريرات بينية، بالإضافة إلى 36 عرضية.

أما رياض محرز، فقد لمس الكرة في 743 مرة، متفوقًا على «صلاح» في إجمالي عدد التمريرات بـ 534 تمريرة،  بمعدل 29.67 تمريرة في المباراة الواحدة، وبنسبة دقة بلغت 85.8%،  صنع خلالهم 5 هجمات خطيرة، بالإضافة لصناعة هدفين.

وقام «محرز» بـ 81 تمريرة أمامية، و160 تمريرة إلى الأخلف، بالإضافة إلى 7 تمريرات بينية، و51 عرضية، و33 تمريرة طولية.

 

-الإعلانات-